الأحد 17 ذو الحجة 1440 الموافق 18 أغسطس 2019
الرئيسية » سياسة » أبوالفتوح: استمرار مرسي على سياساته سيسقطه.. وأين نتيجة تحقيقات حادث رفح

أبوالفتوح: استمرار مرسي على سياساته سيسقطه.. وأين نتيجة تحقيقات حادث رفح

د.-عبدالمنعم-أبوالفتوح

أكد الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح المرشح الرئاسي السابق أنه لا يتصور أي مصري بعد الثورة لا يزال منتمي لحزب الكنبة، مضيفًا أنه سيظل يعطي ويناضل بالعمل الثوري والمشاركة في بناء الوطن،ةمشددًا على أنه لا نجاح لرئيس بعد الثورة بحزبة وجماعته، ولكن بتطبيقه لأهداف ثورة يناير ” عيش حرية عدالة اجتماعية ” .

وطالب أبوالفتوح الرئيس مرسي بأنه يجب أن يعتبرف بتراجع شعبيته بسبب عدم التزامه بوعوده، مؤكدًا في الوقت ذاته أنه يمتلك فرصه استعادتها إذا أراد ذلك، مشيرًا إلى أن الشعب المصري لن يسمح مرةً أخرى أن يخسر كرامته بعد الثورة خاصةً وأنه أصبح قادرًا على أن يأخذ حقوقه كاملة .

وأشار رئيس حزب مصر القوية إلى أن نظام مبارك لم يرتكب جرائم قتل المتظاهرين يوم 28 يناير فقط، بل فسد نظامه في مجال الصحة والتعليم وباقي مجالات الحياة قتلت الكثير من المواطنين خلال 30 عاما، بالإضافة إلى أنه يجب على الرئيس مرسي أن يعلم أن اختيار المناصب على أساس الكفائة و الوطنية وليس الثقة .

وتحدث ابوالفتوح عن أن بعض الأطراف تتصور خلافات المعارضة مع بعضهم البعض على أنه انقسام داخل الوطن، مؤكدًا أن الجميع يعمل لمصلحة الوطن الذي يمتلك مقومات تجعلها رائدة هذا العالم، ولكن بعض الأطراف الخارجية تريده أن يفشل

وعن جهاز الشرطة قال أبو الفتوح أنه يريد أن يعمل ولكن بعض الأطراف بداخل هذا الجهاز تريد له الفساد  وتريد هذا الأنفلات الأمني .

وأضاف ابوالفتوح “يجب على السلطة أن تصارح الشعب بالمعلومات التي لديها ليقف الشعب بجانبها، ولكن ما تفعله السلطة يجعل الشعب مستباح للعنف، فيجب المصارحة و الشفافية، ليس بيننا وبين أى طرف أى ثأر مهما اختلفنا معه فكرياً و أيدلوجياً ، ولكن نتفق معهم من أجل مصلحة الوطن ، كما نتفق مع المعارضة الشريفةحاولنا القضاء علي الإستقطاب من خلال حزبنا ، وندعو جميع التيارات إلي وقف الإستقطاب لأن إثاره السلبية أدت إلى سقوط شهداء”، مؤكدًا أن هناك فرق بين إداره الأوطان وإدارة الجماعات، بالإضافة إلى أنه لابد أن تعتمد السلطة الحاكمة على أهل الكفاءات لا أهل الثقة لديها، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنه  إذا لم يوجد أحزاب معارضة للسلطة الحاكمة ستكون ديمقراطية زائفة ، وسيصبح حزب واحد هو المستحوذ علي السلطة ، فيجب أن تكون أحزاب قوية حتى تتنافس علي السلطة .

وتابع أبوالفتوح “الشعب هو صاحب الوطن ولا يجب أن يقف موقف المتفرج على هذا الفساد والعبث الذي يحدث في الوطن لا يجوز وضع الأطفال في السجون حتى ولو كانوا مجرمين ، ويجب معاملتهم معاملة حسنة”، منتقدًا الطريقة التي عُين بها النائب العام والتي وصفها بغير القانونية، مطالبًا يتغييره ووضع نائب جديد ليحقق استقلال القضاء لأن النائب العام من المفترض أنه يعبر عن الشعب لأنه محامي الشعب المصري كله وليس محامى جماعة أو حزب، مستنكرًا ما وصفه بتشويه أرقى سلطة فى مصر وهي القضاء ، فالقضاء به بعض المفسدين ولكن لا يجب تشويهه ككل، فيجب محاسبة المفسدين فقط -على حد  وصفه- .

وأبدى ابوالتفوح تعجبه من عدم إعلان السلطة الحاكمة عن نتائج تحقيقات قتل جنودنا الشهداء في سيناء إلى الأن، متسائلًا أين الشفافية والمصارحة، مؤكدًا أنه إذا استمر الرئيس في سياسته سيسقط قريبًا، مشيرًا إلى أن هذا لا يتمناه ، لكنه في الوقت ذاته لن يرضي ولن يصمت على سوء إدارته مدة 4 سنوات .

ورحب أبوالفتوح وأبدى فخره بحضور والدة المناضل حسن مصطفى الذى هو مثال للوطنى الشريف، واصفًا إياه بمن وقف قبل الثورة ليناضل من أجل هذا الوطن ومن أجل قضية خالد سعيد ومن الذين بدأوا شرارة النضال الوطني، ولم يتعرض لأحد حتى يُظلم أو يُسجن ، وحسن الذي أعرفه ويعرفه الجميع هو نموذج الشاب المناضل و الثوري -على حد تعبيره- .

واختتم ابوالفتوح حديثه “نحن مع كل مظاهر التعبير السلمي ، نؤيدها و ندعهما ونرفض التعدي بأي شكل من الأشكال على المتظاهرين، لآن حسن و غيره في المعتقلات و يتم ظلمهم الآن ويجب علينا كشرفاء أن نفك هذا الظلم” .

المصدر