الخميس 16 ذو القعدة 1440 الموافق 18 يوليو 2019
الرئيسية » توك شو » أحمد موسى يعلق على طلاء واجهات المباني

أحمد موسى يعلق على طلاء واجهات المباني

أحمد موسى يعلق على طلاء واجهات المباني

أحمد موسى

كتب | شادي زعبل

طالب الإعلامي أحمد موسي المصريين بطلاء واجهات المنازل الخاصة بهم من أجل تعميم الرؤية الحضارية داخل الدولة.

أحمد موسى يعلق على طلاء واجهات المباني

وأضاف، أنه لابد من أن يتم طلاء واجهات المنازل لاستكمال المظهر الحضاري في ظل افتتاح المشروعات القومية داخل الدولة.

وتابع موسى: المنظر النهاردة أثناء افتتاح محور روض الفرج، لا يليق بنا يجب طلاء واجهات المنازل لاستكمال الرؤية الحضارية.

واستكمل، إن محور روض الفرج الذي تم افتتاحه اليوم من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي بصحبة باقة كبري من الوزراء وكبار المسئولين.

كما أنه سيوفر الكثير من الوقت والمجهود على المواطنين للوصول لكل أقطاب ومنافذ القاهرة.

ونوه إلى أن الطريق كان أنجاز كبير قامت به الأيادي المصرية الخالصة، مؤكدا أن المشروع بدأ لتسيير العمليات المرورية داخل القاهرة الكبري.

وتابع، أن الطريق سيوفر مئات لترات الوقود التي كانت تستهلك كل يوم، حيث كان إنجازا كبيرا يحتاج عشرات السنوات.

ولكن الدولة استطاعت إنجازه في وقت قياسي للغاية.

قال الإعلامي أحمد موسى، إنه لا يوجد في العالم طرق بالمجان ولا توجد دولة تنشئ طريقاً جديدًا وتتركه بالمجان ولكن يوجد عليه تحصيل رسوم.
ولفت إلى أن طريق السالك في دبي يتم تحصيل رسوم عليه وكافة دول العالم حتى الغنية منها تقوم بتحصيل رسوم.
وذلك من أجل توفير خدمات على الطرق من أجل المحافظة على الطرق الجديدة، وذلك ما يحدث في شبكة الطرق الجديدة التي تنفذها مصر وعلى رأسها محور روض الفرج.
ودعا المصريين لـ زيارة محور روض الفرج وسيكون مزاراً بدلاً من كوبري قصر النيل، مضيفاً: علينا أن نتعاون مع الدولة المصرية من أجل المحافظة على شبكة الطرق الجديدة وتم تحديد اشتراكات شهرية لمحور روض الفرج.
وأكمل: محور روض الفرج خدمي بالدرجة الأولى ويحل مشكلة الزحام على الطريق الدائري ويخفف الأعباء على الطرق المتواجدة داخل العاصمة.
وأشار إلى وجود بعض الأشخاص يسعون إلى إفساد فرحة المصريين، وتأخر الدولة المصرية.
معلقا: في ناس مش عاوزين المصريين يفرحوا.
وأكد موسى أن مهاجمي الإنشاءات داخل الدولة يجب ألا يلفت أذهان المصريين إليهم .
معلقا: محدش يسمع كلامهم كلنا بنشوف الإنجازات على الحقيقة.