الأحد 24 ذو الحجة 1440 الموافق 25 أغسطس 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » أمن الشرقية يعيد الطفل المختطف ويكشف سبب اختطافه

أمن الشرقية يعيد الطفل المختطف ويكشف سبب اختطافه

أمن الشرقية يعيد الطفل المختطف

الطفل «أحمد محمد عبد الله»

كتب | شادي زعبل

واقعة لم تكن الأولى في السنوات الأخيرة بقرى ومراكز محافظة الشرقية من خطف لاختفاء لهروب وغيرها من الوقائع .

ويفاجئ البعض من اختفاء الأطفال وغيرهم من كبار السن والأطفال والفتيات بشكل أكتر في تلك الأونة الأخيرة مما سبب بعض الذعر للأهالي.

وصلتنا استغاثة ظهر يوم السبت الماضي عن حالة اختفاء طفل من أمام منزله بقرية المحمودية بمركز ههيا بالشرقية .

وبدورنا تواصلنا من أسرة الطفل لنعرف حقيقة واقعة الاختفاء الغريبة التي أرسلها لنا متابعينا لمساعدة تلك الأسرة التي فقدت طفلها .

بنبرة صوت يكسوها الحزن رد خال الطفل عقل السيد، مصححاً بعض المعلومات التي وردتنا عن واقعة اختفاء الطفل مؤكداً أنه ليس مختفي بل مختطف.

وقال «عقل السيد»، أن الأهالي المحيطة بطفل ههيا رأوا سيارة بيضاء تتجه نحو الطفل أمام منزله وجذبت الطفل نحوها وفرت هاربة.

وبسؤال خال الطفل عن تلك السيارة وأرقامها وأوصافها، أكد أن هناك بعض كاميرات المراقبة التي توجد بمحيط منزل الطفل بالمحمودية .

وعبر، أن بعض الكاميرات رصدت لحظة دخول تلك السيارة التي كان يقودها الخاطفين إلى أن وصلت واستقرت أمام منزله وخطفوه وفروا هرباً.

وبدورنا ناشدنا رواد فيس بوك للبحث مع الأسرة عن تلك السيارة التي خطف بها المتهمين الطفل أحمد حتى يصلوا إليه.

وشنت مديرية أمن الشرقية حملة مكثفة من ضباط البحث الجنائي ومباحث ههيا وبدورهم قاموا بجمع التحريات والبدء بالبحث عن تلك السيارة .

وبتفريغ كاميرا المراقبة المتواجدة بشوارع المحمودية تمكن ضباط مباحث ههيا من معرفة أرقام ولوحات تلك السيارة إلى أن تم إرسال بياناتها إلى المرور .

وظلت التحريات متوالية طيلة الساعات الماضية إلى أن تمكن ضباط مديرية أمن الشرقية من إعادة الطفل «أحمد محمد عبد الله» الذي يبلغ 5 سنوات ابن قرية المحمودية بههيا والذي اختطف منذ يومين .

وكان اللواء جرير مصطفى مدير أمن الشرقية تلقى اخطاراً من قسم شرطة ههيا يفيد باختطاف الطفل «أحمد محمد عبد الله» من أمام منزله بالمحمودية.

وتتبع قوات الأمن السيارة التي تم رصدها بكاميرات المراقبة وبواسطة اللوحات المعدنية تمكنوا من ضبط 3 متهمين الذين خطفوا الطفل .

وكشفت التحقيقات الأولية مع المتهمين عن سبب اختطافه أنهم كانوا يودون طلب فدية من أسرته قبل ضبطهم وعثر على الطفل بمقابر بنايوس.