الخميس 05 ربيع الثاني 1440 الموافق 13 ديسمبر 2018
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » بعد 48 سنة من المذبحة التي ارتكبتها إسرائيل.. أهالي أطفال مدرسة بحر البقر يروون ذكرياتهم عن الحادث

بعد 48 سنة من المذبحة التي ارتكبتها إسرائيل.. أهالي أطفال مدرسة بحر البقر يروون ذكرياتهم عن الحادث

مدرسة بحر البقر

مدرسة بحر البقر

تقرير | أحمد سمير، لمياء خالد، شيماء أشرف

في يوم 8 أبريل عام 1970 زارت طيارات إسرائيلية مدرسة بحر البقر الابتدائية بمركز الحسينية محافظة الشرقية، لتترك وراءها مذبحة للأطفال والتي تركت دمائهم في جميع أركان المدرسة، حيث قام العدوان الإسرائيلي بالقذف علي المدرسة أثناء تواجد الطلاب، مما أسفر عن استشهاد ما يقرب من 30 طفل، وتدمير المدرسة، تاركين وراءهم ذكري يوم لن ينساه التاريخ وتدمع له الإنسانية بتذكره.

مدرسة بحر البقر

أسماء شهداء مدرسة بحر البقر

يروي الأستاذ «أحمد الميري» الذي كان ضمن طلاب المتواجدين في مدرسة بحر البقر أثناء القذف الإسرائيلي ويقول، أنهم شعروا بحركة غريبة وصوت طيران فوق المدرسة مفاجئ، ولم يدركوا ما مصدر ذلك الصوت وبعد مضي دقيقتين من تلك الأصوات، وجدوا أنفسهم وسط قذف ودماء وتدمير من جميع الأنحاء في المدرسة مما أسفر ع موت ما يقرب من 30 طفل والعديد من المصابين.

مدرسة بحر البقر

بعد 48 سنة.. أهالي أطفال مدرسة بحر البقر يروون ذكرياتهم عن الحادث

وأوضح ذلك قائلاً: «احنا مكناش واعيين إيه اللي بيحصل حاسين بصوت غريب وفيه صوت طيارات مش عارفين مصدره واحنا جوا الفصل، ومرة واحدة لقينا تفجير في المدرسة ودم في كل مكان، ومحسناش بحاجة بعدها غير واحنا في المستسفي»

وأشار أن معظم الأطفال الذين نجوا من الحادث كانوا في الفصول المجاورة، حيث أن المدرسة كانت تحتوي علي خمسة فصول، وتم القذف علي فصلين مما أسفر عن موت الأطفال جميعهم به، وأن الفصول الأخري أصيب الجميع بجروح كبيرة، وبعضهم مات في المستشفى.

مدرسة بحر البقر

مدرسة بحر البقر

وطالب «أحمد الميري» بعمل قصر ثقافة في القرية ويتم نقل متحف بقايا مذبحة شهداء بحر البقر به ليكون مزار سياحي، حيث أن المتحف يوجد في أحد فصول مدرسة، وذلك لايليق بذكرى وأحداث عظيمة مثل ذكرى شهداء مدرسة بحر البقر الإبتدائية.

ابن أحد شهداء المجزرة يروي تفاصيل الحدث الغاشم

وقال «محمد السيد محمد» ابن الشهيد «السيد محمد» الذي لقى مصرعه في حادث مدرسة بحر البقر، وشقيق المصاب «صلاح السيد» الذي كان من ضمن الطلاب في المدرسة حينها، أن والده استشهد أثناء تواجده في عمله بجوار المدرسة.

حيث أن قذف العدوان الإسرائيلي تسبب في تدمير المدرسة والجمعية الزراعية بجواراها والتي كان يعمل بها والدها، وأن شقيقه كان من ضمن الطلاب الذين أصيبوا في مذبحة شهداء بحر البقر.

مدرسة بحر البقر

بعد 48 سنة.. أهالي أطفال مدرسة بحر البقر يروون ذكرياتهم عن الحادث

وأوضح قائلاً: «أنا أبويا استشهد في المجزرة اللي حصلت وأخويا كان في المدرسة، واحنا محدش عبرنا ولا كرمنا ولا اخدنا شهادات تقدير» وطالب المسؤولين بالنظر والاهتمام بأهالي شهداء مدرسة بحر البقر والنظر إلى مطالبهم، حيث أنهم أول شهداء لاقوا مصرعهم في أبشع الجرائم التي شهدها التاريخ.

مدرسة بحر البقر

استشهاد 30 تلميذ في غارة إسرائيلية على مدرسة بحر البقر

وأضاف أن كل يوم 8 إبريل من كل عام يأتي الزوار فقط ليحيوا ذكري شهداء المدرسة، ولكن بعد ذلك لا يتذكرنا أحد ولا ينظرون إلى ما نريد.

أقرأ.. أهالي الحسينية يحيون الذكري 48 لمذبحة مدرسة بحر البقر

وقال «عبدالله عبدالمطلب» أحد الشهود علي الواقعة: أنا كنت جمب المدرسة وقت القذف الإسرائيلي مع صديقي واتفاجئنا بعدد من الطيارات بتلف حوالين المدرسة من غير سبب.

وتابع: وفي لحظة لقينا الضرب فوق المدرسة واتدمرت والطلاب جواها والأماكن اللي جمب المدرسة اتدمرت، وأضاف أن العدوان الإسرائيلي قذف علي المدرسة أكثر من مرة.

الحاجة نبيلة أم الشهيد ممدوح حسني

وقالت «نبيلة محمد علي» والدة الشهيد «ممدوح حسني صادق» والذي كان أحد الطلاب في المدرسة وكان يبلغ من العمر 7 سنوات، أنها ام تكن تدري ما يحدث وفوجئت بأشخاص يحملون ابنها قتيل، قائلة: أنا كنت بخبز وحاسة بصوت وحركة غريبة ومش عارفة السبب وفجأة الشبابيك والأبواب اتكسرت وصوت تفجير، ولقيت بنتي بتقولي الحقي يا ماما ضربوا علي مدرسة أخويا وهو فيها.

وتابعت متذكرة مشاهد ولحظات حفرت في ذاكرتها بالنار والدم: وقعت علي الأرض ومش كنت قادرة أحرك رجلي عوزة أقوم أجري عليه ومش قادرة، لقيت ناس داخلين عليا وشايلينه في حجرهم وهو مقسوم نصين وراسه اتقسمت، وشوفت العربيات بتحمل جثث الأطفال متقطعين كإنهم لحمة والمكان كله دم.

مدرسة بحر البقر

بعد 48 سنة.. أهالي أطفال مدرسة بحر البقر يروون ذكرياتهم عن الحادث

كمال أمين أحد المصابين في مجرزة مدرسة بحر البقر

وذكر «كمال محمد أمين» الذي كان أحد الطلاب في المدرسة حينها، أنه وكل الأطفال المصابين من الحادث حينها، ظلوا فاقدين الوعي في المستشفي ما يقرب من ثلاث شهور، وأن الإصابات معظمها كانت في الرأس، حيث لم يكن أحد يدرك ماذا يحدث حوله.

وقال: بعد اتمام علاجهم تم بناء مدرسة أخري ليكملوا تعليمهم، ولكن لم يكن أحد منهم قادرا علي أن يستوعب أي معومات، أو أن يكمل دراسته، وذلك بسبب الإصابة في الرأس التي أصبحت عائق كبير أمامهم وأمام الرجوع إلي التعليم.

مدرسة بحر البقر

بعد 48 سنة.. أهالي أطفال مدرسة بحر البقر يروون ذكرياتهم عن الحادث

مطالب أهالي شهداء مدرسة بحر البقر

وطالب أهالي أطفال شهداء مدرسة بحر البقر وجميع الذين نجوا من تلك المذبحة، بالاهتمام بأسر الشهداء وتكريمهم والاهتمام بالقرية وما ينقصها، حيث قال أحد الأهالي أن الصرف الصحي في القرية متوقف منذ ما يقرب من 6 سنوات ولا أحد من المسؤولين يهتم لذلك، والمعهد الديني الأزهري يوجد ترخيص ببنائه ولم يتم التنفيذ حتي الآن، والوحدة الصحية لا يوجد بها أطباء.