الأربعاء 16 محرم 1440 الموافق 26 سبتمبر 2018
الرئيسية » أخبار الشرقية » أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق:مبنعرفش نصلي في المسجد بسبب القمامة

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق:مبنعرفش نصلي في المسجد بسبب القمامة

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق

تقرير | هدير هشام، شيماء أشرف

مأساة تواجه أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق بسبب تلال القمامة التي ينبعث منها روائح كريهة وخاصة أمام مسجد عبدالعزيز، كما أصبحت تجمع للحشرات وكذلك لمن يقومون بنبش التلات من المتجولين مما سبب مشاكل بيئية وصحية بين سكان المنطقة .

ولاحياة لمن تنادي لتلك المشكلة التي يعاني منها الأهالي الذين أصبحوا فريسة لأكوام القمامة خاصة أن تلك المنطقة يتجمع فيها جميع قمامة شارع وادي النيل كاملة، مما جعلهم يعيشون وسط أكوام من المخلافات تزداد يوماً بعد يوم في أجواء ملوثة ولا يجدون طريقة للتغلب علىها حتى أصبحت تحاصر المساجد والمنازل .

فنجد أن التحول لتلك المنطقة ألحق أضراراً صحية بالغة بالأهالي والأطفال والشباب وكبار السن، حتى أصبحت حياتهم معرضة للأمراض والإختناق والربو نتيجة روائح هذه القمامة بالإضافة إلى الحشرات والزواحف التى اقتحمت عليهم منازلهم ومحلاتهم .

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق

غضب أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق

وألتقت كاميرا «الشرقية توداي» بالأهالي والذين عبروا عن استيائهم الشديد من الوضع المتردي بجملة «لقد طفح الكيل» وعبر أحد الأهالي في ضيق بأنه لايوجد صندوق مخصص لإلقاء القمامة غير صندوقاً واحداً متواجد بمنطقة كفر العرب أمام أكبر مسجد بشارع وادي النيل  .

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق:مبنعرفش نصلي في المسجد بسبب القمامة

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق:مبنعرفش نصلي في المسجد بسبب القمامة

وقال آخر صاحب محل بتلك المنطقة أن القمامة تأثر عليه كثيراً بسبب ماينتج عنها من انتشار الكثير من الذباب والحشرات  والروائح الكريهة التي تتواجد بمحله  .

وأضافت سيدة من أهالي المنطقة أن القمامة خلال أيام عيدالفطر كانت متواجدة ولم يأتي أحد من المسؤولين في الوحدات المحلية لإزالتها، كما أن الصندوق المتواجد لايكفي لاستيعاب كمية القمامة والمخلفات بشكل يومي مما يضطر الأهالي لرميها في الشارع وعلى جانبي الرصيف وأحيانًا في منتصف الطريق .

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق:مبنعرفش نصلي في المسجد بسبب القمامة

أهالي شارع وادي النيل بالزقازيق:مبنعرفش نصلي في المسجد بسبب القمامة

وأستكمل أخر بأنهم قدموا الكثير من الشكوي لمحافظ الشرقية والمسؤولين بسبب تلك الأكوام المتجمعة بجوار المسجد والتي تتسبب لهم الكثير من الضيق أثناء صلاة الجمعة مردداً «بنصلي في زبالة» .

وقال أخر أن ذلك الصندوف الحديدي سبب لهم الكثير من المشاكل بسبب من يقومون بنبش الصندوق والخلافات الكثيرة بين الأهالي والحوادث الناتجة عن القمامة الملاقاة في الشارع  .

مطالب أهالي كفر العرب بشارع وادي النيل

وناشد أهالي كفر العرب بشارع وادي النيل محافظ الشرقية اللواء «خالد سعيد» والمسئولين بالمدينة بالنظر اليهم بعين الرحمة لإزالة الصندوق الحديدي الممتلئ بالقمامة دائماً والمتواجد أمام مسجد عبد العزيز، وتوفير صندوق لجمع المخلافات أمام كل شارع والتزام عمال مجلس النظافة بتفريغ الصندوق على الأقل كل يوم أو يومين .

هل ستظل تلك المنطقة عقبة كل مسئول بالشرقية؟ أم ستوضع حلول لتلك العقبة، وتعيين عامل بالمزلقان، وتحديد مناطق معينة يقام فيها أسواق ثابتة وأسبوعية وتنظيم العمل بها ومراقبتها، وتواجد شرطي مرور لكي ينظم الطريق ومعاقبة من يخالف القانون.

إلى متى تبقى وعود المسؤولين مجرد كلام قيل في سرداق انتخابي وتبخر بعد حصولهم على مناصبهم ؟وهل سيتحرك العاملين في مجلس المدينة والقيام بدورهم الذي يهدف إلى نظافة المنطقة التي يتواجد فيها بيت الله والسيطرة على العشوائية وإظهار المظهر الحضاري بتلك المنطقة ؟ أم سيظل منطقة كفر العرب في ذلك الإهمال الذي لا ينتهي أبدًا ؟؟؟