الثلاثاء 15 شوال 1440 الموافق 18 يونيو 2019
الرئيسية » منوعات » إنفلونزا الكلاب…خطر جديد يقتل البشر

إنفلونزا الكلاب…خطر جديد يقتل البشر

إنفلونزا الكلاب

الكلاب

كتبت | هدير هشام

أجريت دراسة حديثة على مجموعة من الكلاب لاكتشاف حقيقة أن تكون ناقلة للأمراض وتهدد حياة الإنسان، وكشفت الدراسة عن تطور ما أطلق عليه إنفلونزا الكلاب، حيث يمكن أن تنتقل من الحيوانات الأليفة إلى البشر.

ما هي هذه إنفلونزا الكلاب؟

قد ورد على ذهب الكثير منا بانتشار ما يعرف بإنفلونزا الطيور والخنازير، تلك التي تحولت إلى وباء خطير أودى بحياة العديد من الأشخاص في أنحاء العالم، وأاخر ماعرف بإنفلونزا الكلاب والتي قاتلة للبشر.

وحذرت دراسات حديثة من انتشار فيروس إنفلونزا خطير بين الكلاب والقطط قد ينتقل من الحيوانات الأليفة إلى البشر ويتطور على نحو خطير وسريع جداً.

فقد حذر باحثون بجامعة في كوريا الجنوبية من مخاوف جديدة تتعلق بانتقال إنفلونزا خطيرة بسرعة كبيرة من الحيوانات الأليفة إلى أصحابها وفقًا لما نشره موقع دويتشه فيله.

ومن جانيه أجريت دراسة استمرت لـ 10 سنوات  حيث راقب الباحثون عن كثب سلالات الإنفلونزا التي تنتقل بين مختلف الحيوانات، ووجدوا أن إنفلونزا الطيور التي يمكن أن تنتقل بين الطيور وأنواع من الحيوانات من الممكن أن تتحد مع سلالة إنفلونزا أخرى لتتطور وتتحول إلى فيروس خطير قابل للانتقال إلى البشر دون مقاومة، بحسب ما نشره موقع دايلي ميل البريطاني.

وقال الدكتور دايسوب سونج، أحد الباحثين المشاركين بالدراسة في الجامعة الكورية: “حتى الآن لم تكن الكلاب تعتبر من الكائنات الحاضنة للإنفلونزا”، وأضاف: “غير أن النتيجة التي وصلنا إليها تفرض ضرورة مراقبة انتشار

وأوضح سونج وفريقه أن إنفلونزا الكلاب CIV قد تكون قادرة على الإندماج مع إنفلونزا الطيور وإنفلونزا الخنازير لتشكل فيروساً جديداً يسمى CIVmv، والذي يعتبر الأخطر من نوعه وقد يكون قاتلًا للبشر عند انتقال العدوى.

أعراض إنفلونزا الكلاب 

تشتمل الأعراض على ضيق التنفس والسعال وفقدان الشهية والخمول والإرهاق عند الإنسان، وتنتقل عند الاقتراب من الكلاب المصابة إذ تميل الحيوانات الأليفة غالباً إلى احتضان أصحابها والاقتراب منهم. بحسب ما نشره موقع  «آر تي إل» الألماني.

ويذكر أن إنفلونزا الكلاب قد تسببت بموت نحو 40 في المئة من القطط التي انتقل الفيروس إليها، لهذا السبب يوصي الباحثون بمراقبة الكلاب والحيوانات الأليفة وتوخي الحذر خوفاً من انتقال الأمراض، في حين أن المحاولات والأبحاث مستمرة لإيجاد لقاح خاص بهذه الإنفلونزا.