الاثنين 06 رمضان 1439 الموافق 21 مايو 2018
الرئيسية » أخبار الشرقية » ابن الشرقية «محمد وليد» بطل الجمهورية في الكونغ فو: حلمي أكون بطل العالم

ابن الشرقية «محمد وليد» بطل الجمهورية في الكونغ فو: حلمي أكون بطل العالم

تقرير | شيماء أشرف

إن للرياضة فوائد عديدة للأطفال فهي تساعد الطفل على التخلص من الخجل وتعطيه مزيد من الطاقة والنشاط وتحافظ على رشاقته وصحته وجعله واثق من نفسه في التعامل مع الناس وهكذا كان يفكر والدي «محمد وليد» بطل الجمهورية في الكنغ فو حيث قال والده أني وجدت ابني شخصيته ضعيفة فقررت فأحب أن يقوي منها وقرر جعله يمارس الكنغ فو في واستمر معه هو ووالدته حتى أصبح بطل جمهورية .

قال «محمد» أنه بدأ لعب الكنغ فو منذ ثلاث سنوات وهو الآن في الصف الخامس ولديه «11 سنة» وأضاف أنه لم يكن يحب اللعبة لأنها لعبة شاقه وبعد أن احترفها بدأ يحبها وأن والدته هي التي كانت تقوم بتشجيعه لكي يمارس اللعبة وكانت تقوم بتدريبه في المنزل وتوجهه لعمل الحركات القتاليه مثلما يقول الكابتن الخاص به وأيضا أحضرت له سندباك في المنزل وخصصت له مكان بالغرفه لكي يتدرب به وأكد أنه أحب المنافسة بعد ما حصل على أول ميدالية ذهبية في بطولة الشرقية .

وأشار الكابتن «هاني السيد» المدرب الخاص بالبطل أنه لاحظ على «محمد» منذ مجيئه للتمرين أن به مشكلة وهي الخوف وقد بدأ يعالجها ببطئ وقام بالشرح له أن كل شخص يخاف لكن هناك من يستطيع السيطره على خوفه وهناك آخر لا يستطيع وأضاف أن محمد حصل في أول بطوله له على مركز ثاني على مستوى الشرقية وظل معه حتى وصل للمركز الأول وزرع فيه أنه يجب أن يكون لديه حلم أن يكون بطل عالم ولاعب محترف .

وقال البطل في نهاية الحديث أن حلمه أن يكون بطل عالم وأن يحصد العديد من البطولات وأن يكون لاعب محترف وعندما يشترك في أي بطولة يحصل على المركز الأول .