الثلاثاء 15 شوال 1440 الموافق 18 يونيو 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » احتجاج طلاب الصف الأول الثانوي بالزقازيق على تعطل نظام الامتحان

احتجاج طلاب الصف الأول الثانوي بالزقازيق على تعطل نظام الامتحان

احتجاج طلاب الصف الأول الثانوي بالزقازيق

احتجاج طلاب الصف الأول الثانوي بالزقازيق

تقرير | أحمد سمير – شادي زعبل

صعوبات عديدة واجهت طلاب المرحلة الثانوية بعد تطبيق نظام التعليم الجديد وتحولت الاعتراضات من مجرد تكهنات وتوقع إلى مشكلة فعلية .

وعانى طلاب الصف الأول الثانوي بجميع محافظات مصر أمس أثناء في أول أيام امتحاناتهم والذي كان مقرراً لأدائهم لمادة اللغة العربية أمس .

وأصدرت وزارة التربية والتعليم بالأمس بيانً طالبت فيه طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء الأمور بعدم القلق نتيجة تأخر انطلاق امتحان اللغة العربية، بسبب بعض المشكلات التقنية والتي يتم العمل حالياً على حلها في أسرع وقت، مؤكدة أن هذا الاختبار تدريبي للطلاب ولقياس أداء المنظومة والمكونات الخاصة بالشبكات وأجهزة التابلت.

وأشارت الوزارة إن الامتحان ممتد لمدة 12 ساعة في اليوم الواحد لكل امتحان، على أن تحسب مدة الامتحان بداية من فتحه على التابلت، بعد إدخال الطالب الكود الخاص به والذي يتسلمه من مشرف أو أخصائي التكنولوجيا بالمدرسة، مضيفة أن الطالب متاح له أن يؤدي الامتحان في أي مكان متوفر به الانترنت.

وأشارت إلى أن التجربة هدفها رصد كافة الأمور بعناية شديدة وبدقة عالية للعمل على حلها قبل امتحان نهاية العام، مؤكدة أن هذا الاختبار ليس به نجاح ورسوب.

وللمرة الثانية تحدث مشكلة في امتحان الأحياء الذي كان من المقرر أداوه اليوم للصف الأول الثانوي لكن حدث عطل مجدداً، مما دفع البعض للاعتراض على النظام الجديد بالكامل.

ونظم اليوم طلاب الصف الأول الثانوي بمحافظة الشرقية وقفة احتجاجية أمام قصر الثقافة ومبنى المحافظة بالزقازيق اعتراضاً على نظام امتحانات التابلت الجديد.

احتجاج طلاب الصف الأول الثانوي بالزقازيق

احتجاج طلاب الصف الأول الثانوي بالزقازيق

وبدأ أحد الطلاب المحتجين شاكياً من عن عدم قدرتهم على أداء الامتحان في الموعد الذي حدد لهم من وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى عدم كفاءة العديد من المعلمين ومعرفتهم بتفاصيل عمل التابلت.

وعبرت أخرى عن حزنها بسبب النظام الجديد قائلة، «ميرضيش ربنا»، واستكملت كلامها بأنهم يذهبون يوميًا إلى المدرسة دون الاستفادة من اليوم الدراسي، لافتةً إلى أن المدرسة لايوجد بها إنترنت لأداء الامتحان.

واستكملت إحدى طالبات الصف الأول الثانوي، بأنهم قابلوا وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية ولم يفيدهم بشئ ولكن طلب منهم الذهاب إليه غدًا،  وطالبت بتطبيق النظام القديم لحين يتم التعامل مع النظام الجديد بجدية.

ومن جانبه قال رمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية، أن الوزارة تطمئن جميع طلاب الصف الآول الثانوي وأولياء الأمور وتدعوهم لعدم القلق نتيجة تأخر للامتحانات فهي تجربية ولا تضاف للمجموع ، موضح ان بسبب تاخرها هو بعض المشاكل التقنية ، مؤكداً أن هذا الاختبار تدريبي للطلاب ولقياس أداء المنظومة والمكونات الخاصة بالشبكات وأجهزة التابلت.

وأوضح وكيل أول وزارة التربية والتعليم، أن وقت المادة تحسب مدة الامتحان بدايًة من فتحه على التابلت، بعد ادخال الطالب الكود الخاص به والذي سيستلمه من المراقب أو أخصائي التطوير التكنولوجي بالمدرسة، كما أن الطالب متاح له أن يؤدي الإمتحان في أي مكان متوفر به الإنترنت.