السبت 23 ذو الحجة 1440 الموافق 24 أغسطس 2019
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » قصة كفاح الأول على الثانوية الأزهرية بالشرقية

قصة كفاح الأول على الثانوية الأزهرية بالشرقية

الشرقية

أحمد جمال

تقرير | أحمد سمير، هدير هشام

سيطرت حالة من الفرحة العارمة بمنزل الطالب أحمد جمال صابر فريد الحاصل على المركز الأول على مستوى الجمهورية  بالثانوية الأزهرية بالعاشر من رمضان محافظة الشرقية بمجموع 635 بنسبة 94.78% في المرحلة الثانوية.

فكان يحلم أحمد ابن مركز أبو حماد محافظة الشرقية بتلك اللحظة ويرسم في خياله عشرات الصور لفرحته وفرحة أسرته، والتي تحققت باتصال شيخ الأزهر.

فآمن ابن الشرقية بحلمه واستطاع تحقيقه بعد أن هاتفه شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ليخبره أنه صاحب المركز الأول على الثانوية الأزهرية.

وعبرت والدة أحمد عن سعادتها لتفوق ابنها، حيث قالت أن أصعب خبر مر في حياتها وهو تفوق نجلها وحصوله على المركز الأول في الثانوية الأزهرية، وذلك بعد أن قام شيخ الأزهر باتصال بهم ليأكد على أنه قد حصد المركز الأول.

الأول على الثانوية الأزهرية

أحمد جمال

أما عن نظام الدراسة خلال الثانوية العامة فروي أحمد ماكان يفعله خلال تلك الفترة، موضحًا بأن منهج الصف الثالث الثانوي أغلب المواد التي يتم تدريسها مشابة للأدبي ولكنها معقدة نسبيًا وصعبة.

حيث قام بتنظيم الكتاب وتقسيمه لعناصر ليكون ملزمات من تصميمه هو لكي تسهل عليه المذكرة في الثانوية العامة.

اقرأ أيضًا: الشرقية تحصد مركز أول في الثانوية الأزهرية على مستوى الجمهورية

كما لجأ وهو في الصف الثاني الثانوي لمعرفة كل المواد التي يتم تدريسها في الصف الثالث وقام باللإطلاع عليها جميعها لكي يسهل عليه الدراسة خلال مرحلة تحديد المصير.

الشرقية

عائلة أحمد جمال صابر

وكان أحمد ملتزم بعد ساعات تبدء من 5 ساعات إلى 18 ساعة في اليوم الواحده بين كتبه، وخلال الأيام الأخيرة قبل الامتحانات كان يقضي معظم وقته في المذكرة لكي يستطيع أن ينجز جميع المواد المقررة عليه.

وأشارت والدته بأنه كان أحيانًا يصاب بالملل والأكتئاب بسبب العدد الكبير للكتب وضغط المذاكرة، موضحة أنها كانت تشجعه وتحمسه، وتمنت والدة أحمد بأن يسعده الله ويوفقه في حياته القادمة.

لمشاهدة قصة تفوق أحمد جمال صابر تابع الفيديو التالي