الجمعة 10 رمضان 1439 الموافق 25 مايو 2018
الرئيسية » أخبار عامة » الإمارات تصدر بيام بشأن جزيرة سقطرى اليمنية

الإمارات تصدر بيام بشأن جزيرة سقطرى اليمنية

الإمارات تصدر بيام بشأن جزيرة سقطرى

الإمارات تصدر بيام بشأن جزيرة سقطرى

الإمارات تصدر بيام بشأن جزيرة سقطرى.. أصدرت وزارة الخارجية الإماراتية بيانًا بشأن الجدل الدائر حول جزر سقطرى اليمنية، مبدية استغرابها من بيان رئيس الوزراء اليمني الذي شهد تصعيدًا ضدها، مشيرة في نفس الوقت إلى أن للإخوان المسلمين دور في إقحام موضوع السيادة حول الأوضاع هناك وأنها لا تحمل مطامع في اليمن أو أي جزء منه.

الإمارات تصدر بيام بشأن جزيرة سقطرى.. وقالت الخارجية في بيان رسمي، اليوم الأحد، إن الوزارة تستغرب بشدة البيان الصادر عن رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر والتصعيد الذي تناول دولة الإمارات ودورها بشكل يخالف الواقع والمنطق، و”لا ينصف الجهود الكبيرة التي تبذلها ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم اليمن واستقراره وأمنه”.

كما استهجنت الإمارات ما اعتبرته إقحامًا لموضوع السيادة “الذي لا يمت للواقع الحالي بصلة”، موجهة الاتهام لجماعة الإخوان المسلمين “ومن يقف ورائهم في هذه الحملات المغرضة التي تستهدف الإمارات”.

وأضافت الوزارة “أن هذه الحملات المغرضة، والتي يقودها الاخوان المسلمين، وفيما يتعلق بجزيرة سقطرى تأتي ضمن مسلسل طويل ومتكرر لتشويه دور الإمارات ومساهمتها الفاعلة ضمن جهود التحالف العربي الهادفة إلى التصدي للانقلاب الحوثي على الشرعية.”

وأثيرت أزمة في الآونة الأخيرة بسبب جزيرة “سقطرى” بين اليمن والإمارات، على خلفية نشر الأخيرة قوات عسكرية ومدرعات في مطار الجزيرة اليمنية الواقعة بخليج عدن قرب السواحل الصومالية، ومنع مسؤولين حكوميين يمنيين من المغادرة.

وأفادت مصادر يمنية، أمس السبت، بأن الإمارات أرسلت خامس طائرة عسكرية مُحمّلة بأكثر من 100 جندي ودبابات وعربات إلى “سقطرى” بعد نشرها قوة عسكرية في الجزيرة الأسبوع الماضي، وفرض ما وصفه اليمن بـ”الحِصار المُطبق” على مطار الجزيرة ومينائها، إلى جانب السيطرة على أبرز المرافق السيادية في المحافظة.

وجاء ذلك بعد يومين من وصول بن دغر وعدد من أعضاء حكومته إلى الجزيرة، في زيارة تستمر عدة أيام، من أجل افتتاح عدد من المشاريع التنموية.

ومن جهتها قالت وزارة الخارجية الإماراتية إنها “تقوم بدور متواز في جزيرة سقطرى اليمنية للحفاظ على الأمن والاستقرار ودعم المشاريع التنموية، ومساعدة أهالي الجزيرة، ويأتي افتتاح رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر لبعض هذه المشاريع ضمن هذا الإطار”.

وأكد البيان أن “الوجود العسكري الإماراتي في كافة المحافظات اليمنية المحررة بما فيها سقطرى يأتي ضمن مساعي التحالف العربي لدعم الشرعية في هذه المرحلة الحرجة في تاريخ اليمن”.

وأكدت وزارة الخارجية في بيانها أن “لا مطامع لدولة الإمارات في اليمن الشقيق أو أي جزء منه، وان خطواتها التي تقوم بها في العديد من المحافظات اليمنية إنما تأتي دعما لأمن واستقرار اليمن ومساعدة الشرعية والشعب اليمني”.

وطالبت الامارات بضرورة التركيز في هذه المرحلة على التصدي “للخطر الحوثي”، والابتعاد عن تشتيت جهود التحالف العربي من خلال اختلاق توترات جانبية غير واقعية تصب في مصلحة الحوثيين، “وتوفر لهم الفرصة لمواصلة انقلابهم واختطافهم لليمن ومقدراته”.