أوضح “المصيلحي”، في بيان صحفي، أن القرار جاء لضمان تأمين جانب من احتياجات المواطنين من السلع الأساسية للمواطنين التي لا غنى عنها للأسرة المصرية، والحد من ظهور أزمات في السلع الأساسية، فضلًا عن تعظيم الاستفادة من قيمة الدعم الموجودة على البطاقة للمواطن، وإلغاء السلع المربوطة على بطاقات التموين، والتي كان يصل عددها إلى ما يزيد عن 56 سلعة.

وتضمن القرار الوزاري رقم 8 لسنة 2017 – وفقًا للبيان الصادر صباح الإثنين – صرف كيلو السكر للمستفيد بسعر 8 جنيهات، وعبوة الزيت 800 مل بـ 12 جنيهًا، وكيلو الأرز بسعر 6.50 جنيهًا، ويتم عمل مقاصد بين قيمة السلع وقيمة الدعم المقررة للفرد على البطاقة، وهي 21 جنيهًا على أن يقوم المواطن بسداد باقي فروق السلع.

وأصدر وزير التموين، تعليمات إلى مديريات التموين والتجارة الداخلية بالمحافظات بالتنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية بصرف السلع والحصص للبقالين التموينين، ويتم توزيع السلع في وقت مبكر قبل بدء شهر أبريل لضمان صرف السلع دون نقص للمواطنين.

كما أصدر توجيهًأ بأن يتم عمل محاسبة شهرية لكل بقال حسب معدلات الصرف للمواطنين، مع إلزام الأجهزة الرقابية بقطاعات الوزارة ومديريات التموين ومباحث التموين بتنظيم حملات رقابية لضمان وصول السلع المدعمة للمواطنين على مستوي الجمهورية، ومنع أي محاولات للتلاعب وتسرب السلع المدعمة للسوق السوداء.​