الأحد 22 رمضان 1440 الموافق 26 مايو 2019
الرئيسية » أخبار عامة » الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

تداولت بعض المواقع الصور الأولى لدماء ضحيتي مسجد أبو بكر الصديق بمدينة القوصية الذين لقيا مصرعهما أثناء صلاة الجمعة بعد أن اقتحم مسلحون المسجد وأطلقوا النيران على المصلين، وكيف مثل الجاني بجثمان المجني عليه وسط المصلين.

تحولت منطقة غيط الشعير غرب مدينة القوصية، إلى اللون الأسود، عقب مقتل اثنين من المصلين داخل مسجد المنطقة أثناء صلاة الجمعة، حيث تبدل صوت إذاعة مسجد أبو بكر الصديق من ابتهالات الإمام ودعواته وتأميم المصلين خلفه استعدادا لرفع صلاة الجمعة، إلى صوت وابل من طلقات الرصاص يهز أرجاء المسجد، وحلت استغاثات وصرخات المصلين محل رفع الآذان وإقامة الصلاة، وتحولت ساحة المسجد إلى كَر وفر بعد أن داهم أفراد من عائلة “حفيظ” ساحة الصلاة حاملين سلاح آلي وأطلقوا النيران نحو شاب عشريني من عائلة “بلحة” الذي فر من بين المصلين لكن لحقته يد الثأر والبغضاء بجوار ميضأة الوضوء ليسقط غارقاً في دمائه التي ملأت الميضأة وسجاد المسجد وتناثرت على كولدير المياه والحوائط، واستمر الجناة في إطلاق النيران لإرهاب المصلين حتى لا يتمكنوا من ملاحقتهم، فقتلوا مصلي آخر هو عاطف بائع الأقفاص، وأصابوا نور الطفل ذو الـ 14 عاماً، ولم يكتف الجناة بفعلتهم وانتهاكهم حرمة المسجد بل مثلوا بجثة المجني عليه محمد مصطفى الذي تربطهم مع عائلته خصومة ثأرية، حيث جروا المجني على سلالم المسجد.

وقال شهود عيان أن صوت إطلاق النيران هز منطقة غيط الشعير بغرب البلد وتسبب في هلع الأهالي، وخرجت النساء من منازلهن واتجهن نحو المسجد وهن يصرخن خوفاً على ذويهن من المصلين داخل المسجد.

وأضافوا أن الجناة أطلقوا كميات كبيرة من النيران حتى يرهبوا المصلين ويمنعوهم من محاولة توقيفهم، لكي يتمكنوا من قتل طرف الخصومة.

وأشار  شهود العيان أن الخصومة الثأرية بين عائلتي حفيظ و بلحة ترجع إلى نحو 4 سنوات بسبب الخلاف على قطعة أرض، وقتل حينها شخص من عائلة حفيظ.

وكان اللواء جمال شكر مساعد وزير الداخلية، لأمن أسيوط، قد تلقى إخطاراً من غرفة عمليات النجدة، يفيد بإطلاق أعيرة نارية داخل مسجد العميد وائل حجاج بمنطقة غيط الشعير، غرب القوصية، أثناء صلاة الجمعة مما أسفر عن مقتل 2 من المصلين وإصابة ثالث.

انتقلت قوات الشرطة وسيارات الإسعاف وتبين صحة البلاغ الذي أسفر عن مصرع شخصين هما م. م. ب، 19 سنة، من عائلة بلحة طرف الخصومة الثأرية و ع. م. ج، 40 سنة، بائع أقفاص، وإصابة ن. م، 14 سنة وفرضت قوات الأمن كردونا أمنيا بمحيط الحادث.

وتم نقل الجثتين والتحفظ عليها في مشرحة المستشفى المركزى، والمصابين لمستشفى أسيوط الجامعي، وتحرر محضر بالواقعة وجار البحث لضبط الجناة.

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط

الصور الأولى لواقعة إطلاق النار على مصلين بمسجد أسيوط