الخميس 05 ربيع الثاني 1440 الموافق 13 ديسمبر 2018
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » القمامة تحاصر مدرستين بمنطقة الزراعة بالزقازيق

القمامة تحاصر مدرستين بمنطقة الزراعة بالزقازيق

 

الزقازيق

تقرير | هدير هشام

«مدرستي جميلة ونظيفة ومتطورة» عبارة كثيراً ما رأيناها مدونة على جدران الكثير من المدراس ولكن عندما تتعانق تلك العباراة الجميلة المزينة للجدران مع أكوام القمامة الممتدة بطول أسوار المدارس بالزقازيق، فأننا أمام كارثة تهدد مستقبل الطلاب وتشجع على ظاهرة التسرب التعليمي الذي انتشارت بالفعل في المدارس نتيجة سوء التعليم .

وبينما نحن نعيش في عصر التطور ظلت المدارس الحكومية تعيش في حالة بدت وكأنها تعيش في القرون الوسطى، وفي كل صباح يذهب الطلاب إلى المدرسة فتستقبلهم أكوام القمامة أمام مدستي «الزقازيق المعمارية الزخرافية بنين» ومدرسة «الفنية التجارية الجديدة» الموجودة بمنطقة الزراعة بالزقازيق  .

 

الزقازيق

فنجد الطلاب في المدارس يتعلمون أن «النظافه سلوك حضاري» وكيف ذلك؟ ومدير المدرسة يطلب من الطلاب بإلقاء القمامة الناتجة عن ورش العمل الخاصة بالمدرسة خارج الأسوار ويقومون بحرقها، حتى محت كلمة النظافة معناها الذي تعلمه الطلاب، وأصبحت تلك المنطقة مقلب للقمامة يلقي فيه الجميع .

الزقازيق

مما سبب حالة من الغضب والاستياء الشديد بين سكان منطقة الزراعة بمدينة الزقازيق نتيجة مرورهم اليومي وتواجد منازلهم ومحلاتهم أمام المدرسة، وذلك نتيجة تراكم القمامة والحيوانات الضالة من الكلاب و القطط  والحشرات والروائح الكريهة التي انتشرت بشكل يثير الاشمئزاز بامتداد سوار المدرسة .

الزقازيق

مما أصبحت تلك مشكلة لا يستطيع أهالي الحي تحملها، خاصة مع تكرار هذا المشهد، فقال «أحمد» صاحب مكتبة للأدوات المدرسية أمام مدرسة المعمارية الزخرافية بنين أنه يعاني من تلك القمامة التي يقوم بإلقائها الطلاب والعاملين بالمدرسة خارجها، كما قام بالذهاب إلى مدير المدرسة أكثر من مرة ويعتذر له بعدم إلقائها ثانية خارج المدرسة ولكن دون جدوة .

الزقازيق

وقال أخر من سكان المنطقة أن أكوام القمامة تسبب لهم الكثير من المضايقات هو وأسرته بسبب ماينتج عنها من روائح كريهة وحشرات وخصوصاً في فصل الصيف .

وأكد «محمد» أنه اشتكى كثيراً لإدارة المدرسة بسبب هذا الوضع، لكن الردود كانت دائماً تأتى لتؤكد أنه لم يقومون بإلقاء القمامة مرة أخرى قائلاً:«على فكرة إحنا مش ساكتين بنكلم الحى وبنقدم شكاوى والرد بييجى منهم وبيقولوا إحنا بنشيل القمامة الخاصة بالمنطقة فقط» .

وطلب أخر بتخصيص« مقلب» جديد بعيداً عن تلك المنطقة التي تحيط بالأهالي وطلاب المدرسة مأكداً أن الزبالة تسبب لهم العديد من الأمراض نتيجة حرقها  .