• top-banner-1
  • top-banner-1
  • top-banner-1
  • top-banner-1
الخميس 28 شعبان 1438 الموافق 25 مايو 2017
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » بالفيديو.. الغرفة التجارية بالشرقية توضح حقيقة فرض زيادة رسوم سوق الجملة بأبوكبير

بالفيديو.. الغرفة التجارية بالشرقية توضح حقيقة فرض زيادة رسوم سوق الجملة بأبوكبير

Advertisement

كتب | شادي زعبل

قال الأستاذ «وائل عناني» مدير الغرفة التجارية بالشرقية، أن سوق الجملة بأبوكبير من الأسواق ذات الأهمية الكبري في المحافظة نظراً لاعتماد الكثير من التجار عليه في البيع والشراء وتواجد التجار وغيرهم من الفلاحين، وأن الدولة بدأت تهتم بالتوسع في إنشاء الأسواق في أماكن غير مشغولة بالسكان تفادياً للأزمات المرورية حيث اشترطت الدولة إقامته في أماكن غير موجودة على الطرق العمومية وفي أماكن بعيدة عن السكان نظراً للنواتج من الأسواق وما تسببه من مشاكل بيئيه .

وأضاف «وائل عناني» خلال حوار خاص مع موقع «الشرقية توداي» : وأن الغرف التجارية تشرف على سوق أبوكبير نظراً لاختصاصها القانوني من الدولة وأن من يعترض من إشراف الغرفة على السوق قد قدم طعون في القضاء وقد رفضت وقد تقدموا للمحافظ وقد أصدرت كل الجهات القضائية والتنفيذية وصدر قرار جمهوري بتمكين الغرفة التجارية للسوق وبدأ الإشراف عليه وقد تم استلام السوق فعلياً والاشراف على بواباته .

وأكمل «عناني» أن اعتراضات التجار ليست في محلها لأن اعتراض التجار على «10» مليم للكيلو زيادة على الرسوم لا تعتبر زيادة لأن التجار يحصلون الألآف من السوق لن يضرهم زيادة ضئيلة كهذه الزيادة وأن الهدف من اعتراض التجار هو إثارة البلبلة وإشاعة الفوضى .

واستكمل : أن الوضع الآن في السوق قانونياً جداً وعن شكوى التجار من عدم وجود نقطة أمنية بالسوق وكذالك إسعاف أن الغرفة غير مسؤولة عن هذه المشاكل الموجودة بالفعل منذ 10 سنوات وقائمة ولم يعترض عليها إلا عند تسلم الغرفة للسوق .

واختتم أن الرسوم مطبقة فعلياً على جميع أسواق مصر بالاضافة إلى أن التحصيل في سوق أبوكبير لا يتم إلا عند الدخول فقط وليست رسوماً مكررة عند الدخول والخروج كبعض الأسواق .

يذكر أن العديد من التجار بداخل سوق أبوكبير قد اشتكوا وقاموا بتنظيم وقفات احتجاجية بعدما تولت الغرفة التجارية الاشراف على السوق وبسبب زيادة الرسوم بالسوق وعدم وجود رسوم بالأسواق على مستوى الجمهورية وعدم وجود نقطة شرطة لحمايتهم أثناء عملية البيع والشراء .

Advertisement