الأربعاء 15 ذو القعدة 1440 الموافق 17 يوليو 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » بالفيديو .. مأساة رب أسرة يضطر للعيش وسط الأنقاض بعد انهيار مسكنه ببلبيس وعجزه عن توفير بديل

بالفيديو .. مأساة رب أسرة يضطر للعيش وسط الأنقاض بعد انهيار مسكنه ببلبيس وعجزه عن توفير بديل

تقرير | أسماء رياض

اضطر «محمد الدسوقي» عامل باليومية ورب أسرة مكونة من 6 أفراد إلي العودة للعيش في مسكنه على الرغم من أن المبنى آيل للسقوط و تعرض جزء منه للانهيار وذلك بعدما بات هو وأسرته لمدة يومين بالشارع أمام مجلس مدينة بلبيس دون إستجابة من المسئولين وتوفير مسكن له ولأسرته.

يقول «الدسوقي» أنه يعمل باليومية ولا يمتلك دخل ثابت  ليوفر به مسكن خاص لأسرته حيث كان يستأجر طابق علوي بمنزل بحي الزهور ببلبيس يسكن فيه هو وزوجته وأبناءه الأربعة  ، وبعد تعرض جزء من العقار للانهيار والسقوط بابنتيه لجأ للمبيت في الشارع أمام مجلس مدينة بلبيس لمدة ثلاث أيام، وقد طلب من المسئولين بالمجلس توفير أي مسكن له ولأسرته نظرًا لضعف إمكاناته المادية وإصابة طفلتيه وحاجتهم لتلقي العلاج إلا أن المسئولين لم يستجيبوا لمطلبه.

تروي زوجة «الدسوقي» للشرقية توداي تفاصيل واقعة الانهيار قائلة أنه حال تواجد ابنتيها «نورا ودنيا» بالبلكونة الخاصة بالشقة سمعت صوت عالي فركضت مسرعة لتتفاجئ بسقوط البلكونة ابنتيها في وسط الشارع.

واستطردت قائلة أنه على الفور توجه سكان الشارع وبعض سكان الحي لإنقاذ ابنتيها من وسط الأنقاض وتم إخطار مستشفى بلبيس العام ونقلهم بالإسعاف وأكدت أنهم توجهوا لمركز الشرطة ومجلس المدينة لإحضار المسئولين لمساعدتهم فى توفير مسكن بديل لهم ولكن لم يستجيب أحد.


وكان قد تعرض جزء من عقار قديم مكون من طابقين في حي الزهور بمدينة بلبيس للانهيار فيما أصيبت طفلتين من سكان العقار إثر ذلك .

حيث تلقى مدير أمن الشرقية اللواء رضا طبلية إخطارًا يفيد بإنهيار بلكونة في عقار قديم ببلبيس مكون من طابقين أول أرضي وثاني مرتفع وإصابة طفلتين من سكان الطابق الثاني.

أفاد أحد شهود العيان : أن العقار قديم وآيل للسقوط، ويسكن بالطابق الثاني مستأجر يدعى «محمد دسوقي» عامل باليومية هو وأسرته المكونة من 6 أفراد ، وأثناء تواجد طفلتي المستأجر «نورا» 14 سنة، و «دنيا» 12سنة بالبلكونة تعرضت للانهيار وسقطت بالطفلتين.

أشار الشاهد إلى أنه تم إخطار الإسعاف فورًا ونقل الطفلتين لمستشفى بلبيس العام حيث تبين إصابة الأولى بكسر في اليد والثانية بكدمات شديدة وشرخ في القدمين.

فيما تم إخطار مجلس مدينة «بلبيس» وقد إنتقل للموقع المهندس «عادل الميغني» من الأدارة الهندسية لمعاينة العقار وقد أصدر قرار بإزالته لخطورة المبنى.

ويناشد «الدسوقي» وأسرته كلًا من : الرئيس «عبدالفتاح السيسي» رئيس الجمهورية ، «خالد سعيد» محافظ الشرقية واللواء «ياسر هاشم» رئيس مجلس مدينة بلبيس بالإستجابة له وتوفير مسكن يأويه هو وأسرته بدلًا من العيش وسط الأنقاض في منزل مهدد بالسقوط، وذلك لضعف إمكاناته المادية وإصابة طفلتيه وحاجتهم لتلقي العلاج.