• top-banner
  • top-banner
  • top-banner
الأحد 01 صفر 1439 الموافق 22 أكتوبر 2017
الرئيسية » أخبار الشرقية » بالفيديو.. مستشفى «سنهوت» صرح طبي كامل بالجهود الذاتية بمنيا القمح

بالفيديو.. مستشفى «سنهوت» صرح طبي كامل بالجهود الذاتية بمنيا القمح

Advertisement

تقرير | سارة عياد،سالى سند

بالجهود والإصرار نجح أهالي قرية «سنهوت» مركز منيا القمح بتحقيق حلمهم فى بناء مستشفى تخصصي بالجهود الذاتية، ويوجد بها جميع الأقسام منها الجلدية والباطنة والنساء والولادة والصدر والجراحة ووحدة غسيل كلى.

بعد معاناه كبيرة من أهالى القرية بسبب عدم وجود مستشفى لعلاج الأهالى من الأمراض المزمنة، والذين اعتادوا على اللجوء إلى القرى أخرى لتلقى العلاج مثل مستشفى السعديين،  وبعدما نفذ صبر الأهالى من الروتين اليومى التى يفرضها المجالس المحلية ولم تقدم اى شئ إيجابى لهم.

فقد قام  الأهالى ببناء المستشفى بجهودهم الذاتية من أجل علاجهم وعلاج أبنائهم بأقل التكاليف، وهذا المستشفى لها تأثير كبير على الأهالى فى القرية من أجل إزالة الأوجاع عن المرضى بعيداً عن مشاكل كثيرة منها المواصلات التى تستنزف أموال باهظة.

قال «على لبيب» أحد أهالى قرية سنهوت: يوجد بالقرية سنهوت وحدة صحية آيلة للسقوط فاضطر الأهالى إلى الذهاب للقرى المجاورة من أجل تلقى العلاج، ومضيفًا بأن الروتين اليومى التى يفرضها المجالس المحلية لم ولن تقدم أى شئ للقرية.

وأشار «لبيب»: بالإصرار وجهود الأهالى قاموا ببناء مستشفى تخصصي تتكون من  ثلاث أدوار بتكلفة 25 مليون جنيه، وتحتوى على 10 حضانات و غرفة عمليات و 8 وحدات غسيل كلى ووحدة علاج طبيعى وجميع العيادات الخارجية.

تابع «لبيب»: أصبحت قرية سنهوت واحدة من القرى المتطور بالجهود الذاتية، ومشيراً بأن المستشفى مازالت يوجد بها مشاكل وهى عدم توفير الكادر الطبى من أجل تشغليها، ولافتا بأن لا يوجد دكاترة تخصصية مثلا نساء وجلدية.

أكد الدكتور «حازم ياسين» مدير مستشفى سنهوت: قامت الأهالى ببناء مستشفى تخصصى بجهودهم الذاتية بعد معاناة الأهالى فى ذهاب وإياب لتلقى العلاج من القرى المجاورة،ويوجد بها سبع عيادات.

أضاف «ياسين»: بأن بناء مستشفى بالقرية جاء عندما اكتشفوا بأن المبنى التى يقدم خدمات طبية للأهالى آيل للسقوط، فقاموا بهددها من أجل بناء مستشفى للقرية بجهودهم الذاتية بعيداً عن الروتين اليومى للمجالس المحلية، برغم هذا التطور ولكن يوجد مشاكل تواجه المستشفى وهى الكادر الطبى الذى لم يتوفر حتى الآن، ومشيرا بأن الدكاترة الذى يعلمون فى المستشفى عن طريق انتداب لمدة ساعات وليس طوال اليوم بينما لا يوجد عمال وإداريين.

 

Advertisement