السبت 07 ربيع الثاني 1440 الموافق 15 ديسمبر 2018
الرئيسية » أخبار عامة » بدون الثانوية العامة.. وزير التعليم يكشف تفاصيل النظام التعليمي الجديد

بدون الثانوية العامة.. وزير التعليم يكشف تفاصيل النظام التعليمي الجديد

كتب | شادي زعبل

كشف «طارق شوقى»، وزير التربية والتعليم، أن النظام الجديد للثانوية العامة سيقضي على الإجابة النموذجية، وستكون هناك بنوك أسئلة في منظومة الثانوية الجديدة وسيتم تسليم الطلاب «تابلت»، والامتحان لن يكون موحدًا، وتغيير شكل الفصل، كما أنه يوفر على أولياء الأمور مبالغ الدروس الخصوصية، مؤكدا أنه سيغير طريقة التعلم.

وأضاف خلال ندوة مجلس الأعمال الكندى «رؤية جديدة لتطوير منظومة التعليم في مصر» بحضور الدكتور منير فخرى عبدالنور، وزير التجارة الأسبق، والمهندس معتز رسلان، رئيس مجلس إدارة المجلس، واللواء ياسين طاهر، محافظ الإسماعيلية، وعدد من قيادات التربية والتعليم وأصحاب المدارس الدولية، ووليد أبوشقرة، الخبير التعليمى الدولى، أنه لن تكون هناك ثانوية عامة أو حجز مدرس من الصيف علشان الدرس الخصوصى، مشيرا إلى أن الوزارة تسابق الزمن لاكتمال منظومة رياض الأطفال الجديدة، وسيكون هناك تغيير في 3 مراحل، رياض الأطفال والأول الابتدائى والأول الثانوى من العام المقبل.

تدريب المعلمين على النظام الجديد وربط المناهج

وأشار شوقي، إلى أن الوزارة تحاول تدريب مليون معلم، نصفهم في بنك المعرفة والنصف الآخر في برنامج «المعلمون أولا»، مؤكدا أنه تم ربط مناهج العلوم والرياضيات ببنك المعرفة، كما أنه يتم استكمال شبكات الـ4G، كما أن التصحيح سيكون إلكترونيًا لغلق التظلمات والإحساس بالظلم بالنسبة لبعض الطلاب.

وتابع وزير التربية والتعليم «هناك قطاع كبير مرعوب من فكرة التغيير عن الهدف القديم وهو الحصول على مقعد في الجامعات أم الهدف الحديث هو الحصول على التعلم، ونحاول تغيير تلك الفلسفة والكفاءة هي المعايير الأساسى».

نظام جديد لترقيات المعلمين والعاملين بالوزارة

وأوضح أن الترقيات قائمة على المجاملة والوزارة لن تطبق هذا الأمر ولكن ستكون للكفاءات فقط.

وقال شوقى إنه ابن التعليم الحكومى الجميل، موضحًا أن أصعب وظيفة تولاها هي الوظيفة الحالية، قائلا: تعبنا جدا من التغطية الصحفية تعبنا من الفرقعة الإعلامية ومش عايزين يحصل بلبلة.

وأضاف أن التعليم المصرى مسؤولية الجميع، ودعونا نفكر في الأطفال الفقيرة أو المحشورة ولا تجد فرصة كافية، مشيرًا إلى أن وزارة التربية والتعليم بها مليون و700 ألف موظف و69 ملياراً تكلفة المرتبات من ميزانية الوزارة.

وأوضح وزير التربية والتعليم أن كل مديرية تعليمية تعتبر وزارة لوحدها حيث يوجد 27 مديرية على مستوى الجمهورية، مشيرا إلى أن المنظومة معقدة وبها عدد كبير من المشاكل ومعظمها إدارية وحكومية، متابعاً: الحديث كله عن الأمور والمكافآت وشريحة السهر وليس تطوير التعليم، مضيفًا أنه لابد وأن يهتم أهل التعليم بتطوير التعليم.

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى أن مصر في جودة التعليم حاصلة على ترتيب متأخر، مؤكدا أن هناك حلولا كثيرة لتطوير التعليم والتعلم، موضحا أنه من ضمن التغيرات التي حاولت الوزارة إدخالها في موضوع الكثافات تم الحصول على الأرقام من المدارس والمربع السكنى فيوجد لدينا 10 ملايين طالب في الابتدائية يخدمها 360 ألف معلم.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أن متوسط الأرقام 40 طالبًا في الفصل وليس 160 طالبا، متابعا: الكثافات في أماكن معينة ومن ثم يتم توجيه الأبنية التعليمية للبناء وفق الأماكن التي تحتاج إلى مدارس، موضحا هناك سوء توزيع في الطلبة والمعلمين ونسبة تأثير المجاملات على الناتج مرتفعة جدا فالمدرسون يريدون أن يدرسوا بجانب البيت وأيضا أولياء الأمور يريدون أولادهم في مدارس جانب البيت.

وأكد الوزير «لو تم توزيع المعلمين على الطلاب سيكون هناك مدرس لكل 15 طالب وهذه نسبة هايلة»، موضحا أن نسبة التحاق الطلاب بمرحلة رياض الأطفال أقل من المعدل العالمى وهو 80%، مشيرا إلى أن الرئيس السيسى أكد وجود مجتمع يفكر ويتعلم فالعلم لابد وأن يكون مدى الحياة وكل الأفكار التي تعمل عليها الوزارة حاليا في هذا الاتجاه.

 

واستطرد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن المناهج لم تتغير منذ 30 عاما وطريقة الشرح والمهارة لم تتغير منذ فترة، ونقيس مهارات غير مطلوبة للطلاب ونضيع وقت الطلاب فيها، مؤكدا في ظل البرامج التكنولوجية الحديث يتطلب تغييراً في امتحان الرياضيات.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الطلاب مستعدين للحصول على نظم تعلم مختلفة مؤكدا أن برنامج المعلمون أولا هو برنامج لتغيير أسلوب المعلم في الفصل والوزارة ليست مهتمة بتستيف الورق كما كان يحدث من قبل، لافتا إلى أن البرنامج يحتاج إلى وقت وتم تعميمها على 10 آلاف معلم وجار تقييمهم من خلال قياس الأداء بكروت ذكية وهو ما يطلق عليه التقييم المستمر وسيتم تعميمه على نصف مليون معلم.

وقال شوقى إن هناك فرق بين مجانية التعليم وتكلفة الخدمة التعليمية ولكن لا بد وأن يكون هناك أحد ملتزم بدفع الفاتورة، موضحا أن هناك نظام للتعليم قائم وآخر الوزارة بتحلم به فالنظام القديم لن يترك على ما هو عليه ولكن سيتم تحسين الخدمات.

لقرءة المزيد من الأخبار

بيان من «التعليم» بشأن موعد امتحانات الثانوية العامة

وزير التعليم يصدر تعليمات بعدم منع الطلاب من الصلاة داخل المدارس

«التعليم» تعلن حقيقة جدول امتحانات الصف السادس الابتدائي على «فيسبوك»