الأحد 16 شعبان 1440 الموافق 21 أبريل 2019
الرئيسية » توك شو » تعليق عمرو أديب على تعادل الزمالك مع حسينية أغادير: مش محتاجين نفوز 6 في مباراة العودة

تعليق عمرو أديب على تعادل الزمالك مع حسينية أغادير: مش محتاجين نفوز 6 في مباراة العودة

 

عمرو أديب يشن هجوم على علاء مبارك

عمرو أديب

كتب | أحمد الدويري

علق الإعلامي عمرو أديب على تعادل نادي الزمالك مع حسنية أغادير بدون أهداف في ربع نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية.

وقال أديب، خلال تقديمه برنامج الحكاية، المُذاع عبر فضائية إم بي سي مصر: «تعادل الزمالك صفر صفر مع أغادير حاجة محترمة وجنش كان بطل المباراة، الزمالك لعب الماتش كله مدافعا المهم النتيجة، والمهم أما ييجوا هنا عايزين نكسب واحد بس».

وأضاف: «طول الماتش 90 دقيقة بنلعب دفاع، ومفيش للزمالك غير ضربة ركنية واحدة، وحظ فريق أغادير كان سيئا، وجنش كان ملك المباراة، والحمد لله يعود الزمالك منتصرا بطعم الفوز»، لافتا: «إن شاء الله المطلوب جول واحد، ولا ستة ولا سبعة».

 

الزمالك يتعادل مع حسينية أغادير في المغرب

 

نجح فريق الزمالك في الخروج بتعادل سلبي ثمين في ذهاب دور الثمانية لبطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، مع مضيفه حسنية أغادير المغربي.

ولعب الزمالك مباراة دفاعية لم تظهر فيها أي ملامح هجومية، حيث بدا واضحا أن السويسري كريستيان جروس مدرب الفريق الأبيض يميل للخروج بأقل الخسائر.

فشل الزمالك في تطبيق الشق الهجومي من خطته، حيث لم تظهر أي فعالية للفريق، عندما يمتلك الكرة، بعكس الفريق المغربي الذي تظهر خطورته في كل كرة عرضية أو قطرية.

واستطاع الحارس محمود عبدالرحيم جنش أن يذود عن مرماه في العديد من الكرات، خاصة مع تعدد المحاولات الرأسية والتسديدات من الفريق المغربي.

بدأت الخطورة مبكرا بكرة في الدقيقة الخامسة مرت أعلى عارضة جنش بكرة عرضية دون رقابة من ثنائي دفاع الزمالك، الذي لم يبدُ متفاهما محمود علاء ومحمود حمدي الونش.

تواصلت المحاولات المغربية وأبرزها عن طريق المهاجم الفلسطيني تامر صيام وزميله يوسف الفحلي، اللذان تعددت محاولاتهما على المرمى لكن في كل مرة تفتقد الدقة أو ينقذها جنش.

في الشوط الثاني لم يتغير الحال كثيرا بل زاد الفريق المغربي الضغط وأجرى مدربه ميجيل جامودي تبديلات هجومية سعيا لتحقيق الفوز، في المقابل أجرى جروس أول تبديلاته بنزول محمد عنتر في الدقيقة 79 بدلا من إبراهيم حسن.

ظل الضغط مستمرا من حسنية أغادير ومعه أداء دفاعي من الزمالك، الذي وبمرور الوقت ترسخت مساعيه للخروج بنتيجة سلبية.

وشارك في آخر 4 دقائق من الوقت الأصلي محمد إبراهيم على حساب أحمد زيزو.

وأهدر أوباما فرصة نادرة محققة للزمالك في الدقيقة الأخيرة من تمريرة محمد إبراهيم لتتحول إلى ركنية لم تستغل.

التعادل السلبي منح الزمالك فرصة جيدة من أجل التعويض في مباراة الإياب وتحقيق الفوز بأي نتيجة لكنه أيضا يحمل مخاطرة حال سجل الضيف المغربي.