• top-banner
  • top-banner
  • top-banner
الأربعاء 24 ربيع الأول 1439 الموافق 13 ديسمبر 2017
الرئيسية » أخبار الشرقية » تفاصيل تشرد أسرة ممرضة من أبوكبير بسبب تعنت المسؤولين

تفاصيل تشرد أسرة ممرضة من أبوكبير بسبب تعنت المسؤولين

Advertisement

كتبت | إسراء إبراهيم

علي بُعد أكثر من 600 كم، تذهب شيماء لإنقاذ حياة المرضي في محافظة سوهاج بينما لا تستطيع إنقاذ أسرتها من التفكك.
بقلب يتمزق من ألم فراق تودع شيماء زوجها وطفليها الصغيرين بكاء وعويل ودموع تسيل تلك هي أبرز مشاهد مغادرة شيماء للمنزل.
صغيران لم يتعدى عمر أكبرهما أربع سنوات، بحاجة لحنان أم تحتويهما لكن تعنت المسؤولين بات حاجز منيع بين الطفلين وحنان أمهما، فهي حتماً ستذهب لأداء واجبها الوظيفي نهاية كل إجازة أسبوعية.

بمشاعر أم تحاول التجلد، تقف «شيماء» بين أروقة محطة قطار الزقازيق تفكر في مصير صغارها أثناء غيابها،إلى أن تسمع صافرة المحطة معلنة قدوم قطار القاهرة  لتصل إلى محطة مصر بالقاهرة لبدء رحلتها في قطار الصعيد.
على متن القطار تقضي شيماء قرابة الـ 12 ساعة وتقطن سكن الممرضات لمدة شهر أو أكثر.

« شيماء أحمد عبدالصبور » فنية تمريض بمستشفيات جامعة سوهاج تخرجت سنة2010، وحصلت على تكليف للعمل بسوهاج لمدة عامين، منذ ذلك الحين وهي تعانى من صعوبة  الانتقال من محل سكنها بالشرقية إلى مقر عملها في سوهاج، طرقت أبواب جميع المسؤولين للمطالبة بالانتقال إلى الشرقية إلا أن التعنت كان سيد الموقف حتى أصبحت أسرتها مهددة بالتشرد.

كارثة حقيقية تعيشها «شيماء» منذ بداية حياتها الزوجية المشتّة، تحلم بالوقت الذي تلم فيه شمل أسرتها،  فبدأت بتقديم طلب لنقابة الممرضين للمطالبة بتعديل التكليف، للمطالبة بالانتقال إلى مستشفى جامعة الزقازيق، فرفضت النقابة الطلب، لحين موافقة الدكتور  «علي طه» مدير مستشفي سوهاج الجامعى، وعندما لجأت له «شيماء» رفض هو الآخر الموافقة على طلبها، وأرجع السبب إلى  العجز وكثرة طلبات النقل،وعندما قصت له حالها؛ وعدها بأن تتم  الموافقة علي نقلها بانتهاء تكليف السنتين المقررتين لها.

وبعد انتهاء فترة التكليف حملت «شيماء»في طفلها الأول، وظلت تتابع عملها حيناً من الوقت  وتأخد إجازات  لمتابعة حملها أحياناً أخري، وظل هذا الحال إلى أن وضعت مولودها الأول، ثم بدأت _مرة أخرى_ بتقديم طلبات نقل للشرقية فكان مصيرها كغيرها من الطلبات التى قدمتها ورفضت، فلم تجد سبيل غير تقديم طلب إجازة رعاية طفل.

وفي الوقت ذاته ذهبت بطلب يحمل ختم وزير التعليم العالي موجه إلى رئيس جامعة سوهاج فرفضه وقال لها «باقي ليكي كام سنة في إجازة رعاية الطفل، خديهم وابقي تعالي اتكلمي» فقصت له معاناتها وأنها لجأت لمدير المستشفي وعميد الكلية ولم تصل لحل شافٍ. ولم تصل معه هو الآخر لأي حل  سوف أذهب للمحافظ ليجلب لي حقي ، فقام بمناداة عامل وقال له «خدها وصلها لمكتب المحافظ»
وبالفعل قدمت شكوي للمحافظ وتعامل معها بشكل جيد ووعدها بتقديم التماس لرئيس الجامعة للموافقة علي النقل، تم رفض طلب المحافظ أيضاً دون أدني مراعاة للظروف.

لجأت لتقديم طلب في مجلس إدارة الجامعة، وعندما سألت عن نتيجة المجلس أخبروها برفضة أيضاً، ومدير مكتب العميد أخبرها سبب الرفض أن رئيس القسم التي تعمل تحت رئاسته وافق علي نقلها لكن رؤساء الأقسام الأخري رفضوا الموافقة على القرار.

قالت شيماء في حديثها مع «الشرقية توداي»  أنا رغم تلك الظروف أحتاج إلي الوظيفة، وفي نفس الوقت لاأريد الاستغناء عن زوجي وأولادي، وأطلب من  المسؤولين بمساعدتي للحصول علي حقي في وظيفتي، فالإنتداب أقل حقوقي.

وسحب أطراف الحديث «أمال عامر» ووالدة زوج شيماء، قائلة: أين تذهب زوجة ابنى بأولادها، سكنها في سوهاج لا يوجد به مياة ولا بوتجاز.

وأضاف «صابر السيد المهدي» ووالد زوج شيماء، أن رئيس جامعة سوهاج يُظهر تعنده الواضح والشديد والذي يضرب جميع الأعراف والقوانين وجميع نظرات الرحمة تجاه زوجة ابني، جميع الطلبات تم رفضها بحجج وهمية مثل نسبة العجز، فهي ممرضة تستطيع خدمة بلدها في أي مكان سواء في سوهاج أو الشرقية «عايزين حقها» وليس أكثر.

كل محاولات شيماء وعائلتها بأت بالفشل، دون أدني مراعاة لظروف الأمومة ولا النظر لطول المسافة بين الشرقية وسوهاج، هل هناك مسؤول أعلي من وزير التعليم العالي لتلجأ إليه شيماء، سبب رفض غير منطقي بأن المستشفي لديها عجز وتحتاج لبقائها فشيماء حاليًا طريحة الإجازات وتمنى النفس باللحظة التى تعود فيها إلي محافظتها حتى تعمل من خلالها.
فهل سيتحرك ساكن بعد؟ أم ستظل شيماء في تلك المعاناة؟

للمزيد من أخبار الشرقية

السرعة الزائدة تتسبب في وفاة شاب بطريق بردين- الزقازيق

مصرع زوج وإصابة زوجته في حادث تصادم بطريق منيا القمح – الزقازيق

ضبط 2000 لتر بنزين بمحطة وقود غير مرخصة بالزقازيق

مقتل شخص على يد عدد من المواطنين بطريق بلبيس الزقازيق

مصرع شاب من ديرب نجم في حادث تصادم قطاري الإسكندرية

حريق هائل ينشب بسطح أحد عقارات الزقازيق

ضبط عاطلين قبل ترويجهما 8 كيلو بانجو بالصالحية القديمة

«تعليم الشرقية» تنهى استعدادتها لامتحانات الدور الثاني للثانوية العامة

مصرع شاب من الزقازيق في حادث بطريق «مصر – الإسكندرية» الزراعي

Advertisement