• top-banner
  • top-banner
  • top-banner
الاثنين 22 ربيع الأول 1439 الموافق 11 ديسمبر 2017
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » تفاصيل خطف طبيب على يد زميله بسبب حلم الثراء السريع بالزقازيق

تفاصيل خطف طبيب على يد زميله بسبب حلم الثراء السريع بالزقازيق

Advertisement

تقرير | محمد عسله

كشفت الأجهزة الأمنية بالشرقية بإشراف اللواء «رضا طبلية» مدير أمن الشرقية  وبرئاسة اللواء «محمد والي» مدير إدارة البحث الجنائي بالشرقية من كشف غموض خطف طبيب بشري بعد طلب الجناة  فدية مالية 2.5 مليون جنيه مقابل عودته .

وكان تلقي  اللواء «رضا طبلية» مدير أمن الشرقية، إخطار من المقدم  «محمد صديقي» مأمور قسم ثاني الزقازيق يفيد بوصول بلاغ من المدعو  «م.ع»  29 سنة صاحب سوبر ماركت و مقيم مركز الزقازيق بتغيب شقيقه «إ.ع»  33 سنة طبيب بشرى و مقيم دائرة قسم ثاني الزقازيق عن منزله وبعد مرور 48  ساعة  حضرت للقسم  زوجة المجني وأفادت بأنها تلقت مكالمة هاتفية من رقم زوجها، بطلب فدية مالية 2.5 مليون جنيه مقابل عودته سالما  وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7589 إدارى قسم ثاني الزقازيق لسنة 2017
.
وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي بقيادة  العميد «ماجد الأشقر» رئيس مصلحة الأمن العام بالشرقية بالتنسيق مع العميد «عمرو روؤف» رئيس المباحث المديرية والرائد« عصام عتيق» رئيس مباحث قسم ثان الزقازيق ومعاونيه النقباء« رمزي أبوزيد» معاون أول القسم «بلال عبدالدايم» و« أحمد عصر» وملازم أول «عبدالهادي علاء».

وتبين من التحريات الأولية لفريق البحث أن وراء ارتكاب الواقعة «أ.ع.م»  طبيب بشرى بقسم بالجراحة العامة بمستشفى القنايات  وذلك بسبب خلافات مالية بينه وبين المجنى عليه  بسبب حلم الثراء السريع  تجارة الآثار فقام بالاستعانة بكل من« ر. ب.ع»  و  «و.ح.ف»  لخطف الطبيب من أمام منزله مقابل إعطائهما 50 ألف جنيه  بعد تنفيذ الواقعة، واستعان بنجل عمته ن.ص.ال أمين شرطة لكى يساعدهم فى المرور من الأكمنة الشرطية التى تقابلهم أثناء الهروب بالدكتور من الشرقية إلى محافظة الجيزة وتم اصطحاب المجني عليه الي شقة بمنطقة الهرم بالجيزة .

وبعد الضغط علي الجناة و تكثيف التحريات وعمل الإجراءات اللازمة قاموا بترك الطبيب سالماً خوفاً من افتضاح أمرهم وبعد أقل من 24 ساعة من ترك الطبيب تم التوصل إلى الجناة وضبطهم جميعا دون دفع مبالغ مالية من أسرة الطبيب للجناة.

وأفادت التحقيقات الأولية  بأن« أ ع» طبيب بشرى لديه عيادة خاصة ودخله كبير من العيادة الخاصة يتجاوز 100 ألف جنية فحاول الدخول أكثر من مرة في صفقات بيع قطع أثرية لكن لم يفلح ويتم النصب عليه وأفاد بأن المجني عليه قام بالنصب عليه في مبالغ مالية من تجارة الأثار وعندما فشل في الحصول عليها منه  قرر الانتقام منه بخطفه وطلب فدية مالية من أسرته.

و أكد في التحقيقات أنه لم يتوقع يتم كشف تخطيطه من قبل الأجهزة الأمنية وتخيل أن الأمور تسير علي ما يرام حتي يحصل علي الفدية المطلوبة من اسرة المجني عليه ويقوم بتركه دون التسبب في ضرر له و اعترف أمين الشرطة  والمتهمان بتنفيذ الجريمة  بتحريض من الطبيب «أ ع» المتهم الرئيسي في الواقعة .

وتم عرض المتهمين على النيابة العامة التي قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات واستدعاء المجني عليه لسماع أقواله .

Advertisement