الجمعة 20 رمضان 1440 الموافق 24 مايو 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » توافد المواطنين على حملة 100 مليون صحة بالشرقية

توافد المواطنين على حملة 100 مليون صحة بالشرقية

توافد المواطنين على حملة 100 مليون صحة بالشرقية

توافد المواطنين على حملة 100 مليون صحة بالشرقية

كتب | أحمد سمير – فاطمة حسين – فاطمة سالم

بعد الدعايا الكبيرة و المستمرة لحملة 100 مليون صحة من جميع وسائل الإعلام لتوعية الناس بمدى أهمية هذة الحملة للحفاظ على صحة المواطنين ، زاد عدد الناس المقبلين إلى الحملة للكشف علي فيروس سي و أمراض الكبد والأمراض الغير سارية «الضغط – السكر».

و للأهمية الشديدة لهذه الحملة نقدم إليكم هذا التقرير لإظهار مدى فرحة الغلابة في الشرقية بعد الكشف المجان في الحملة .

حيث قالت عجوز : «الحملة مفيدة جداً و بيحترمو كبار السن فهناك العديد من الكراسي لغير القادرين ، كما أن الحملة منطمة جداً» .

و أضافت امرأة أخرى : «ربنا يبارك للسيسي يا رب مش مخلينا عايزين حاجة» .

و أدرج رجلاً، أن هذه الحملة لا تستهدف فئة معينة فهي تخدم جميع فئات المجتمع حيث أن الحملة مجانية تماماً ، وكما أكد أن عمل هذه الفحوصات و التحاليل خارج الحملة يتطلب تكاليف كبيرة .

واستكملت إحدي السيدات تعبيراً عن مدى إعجابها أن هذه الحملة مختلفة عن أي حملت حيث تتميز بمدي فاعليتها و أنها مجانية لا تتطلب أي رسوم .

و قالت امرأة : «خدو مننا البطاقة و دخلنا عمنا فحوصات وحللنا و قاموا بقياس الضغط والحمد لله طلع معنديش حاجة».

و أكملت فتاة :  أتمني إن هذه الحملة تتكرر دائماً حتى يطمئن الناس على صحتهم .

و أضافة سيدة في مناشدة منها إلى رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لعمل حملة لمرضى السرطان في القرى و المدن .

كما قدم الدكتور «أحمد مندور» مدير مستشفى الزقازيق العام خالص شكره إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لقيامه بهذه الحملة ، كما أوضح أنه منذ باية تنطيمهم إلى هذه الحملة و هم يشهدون إقبالاً كبيراً و غير متوقع من أهالي الشرقية إيماناً منهم بهذه الحملة و مدى فاعليتها .

كما أضاف «مندور» أن أوقات العمل تكون على فترتين الفترة الأولى من الساعة التاسعة صباحاً و حتى الساعة الثالثة ظهراً ، و الفترة الثانية من الساعة من الثالثة ظهراً و حتى التاسعة مساءاً .

وأدرج دكتور آخر موضحاً أن المريض فور دخوله إلى المستشفى يمر بعدة خطوات أولاً يتم تسجيل أسمه و يعطى كارت الذي يتم الدخول به إلى الطبيب لإجراء تحليل فيروس سي و تحليل السكر و قياس ضغط الدم و الطول و الوزن .

وأكمل حديثه، ثانياً يتم تقسيم المرضى إلى قسمين فإذا كان يعاني من فيروس سي يتم توزيعه على مراكز الإحالة لاستكمال التحاليل و عمل الأشاعات و الفحوصات الازملة حتي يتم أتمان شفائه ، أما إذا كان يعاني من مرض السكر أو إرتفاع الضغط أو السمنة يتم تحويله إلى مراكز الإحالة الموجودة في مستشفى الزقازيق العام ويتم إعطاءه العلاج لمدة شهر حتى يتم عمل قرار علاج على نفقة الدولة .

والجدير بالذكر أن الحملة الرئاسية للكشف المبكر عن فيروس سي والأمراض الغير سارية انطلقت في محافظة الشرقية الجمعة الماضية أول مارس وتستمر حتى نهاية شهر إبريل .

وتساعد الحملة في سرعة تحديد المصابين بفيروس التهاب الكبد الوبائي «سي» كما توجه المريض إلى المستشفى لصرف علاج المرض في الحال .