الأربعاء 20 ذو الحجة 1440 الموافق 21 أغسطس 2019
الرئيسية » أخبار عامة » حقيقة بيع منطقة الحسين الأثرية لمستثمرين أجانب

حقيقة بيع منطقة الحسين الأثرية لمستثمرين أجانب

 منطقة الحسين

منطقة الحسين

كتب | شادي زعبل

حرصت الحكومة المصري بالرد على شائعات تداولها البعض وكشف حقيقة بيع منطقة الحسين الأثرية لمستثمرين أجانب كما أشيع.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزارء أ،ه تواصل مع  وزارة الآثار، التي نفت تلك الأنباء تماماً مُؤكدة على عدم صحة ما تم تداوله حول قيام الحكومة بطرح منطقة الحسين الأثرية للبيع لصالح مستثمرين أجانب.

مُشددةً على اهتمام وحرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار المصرية وعدم التفريط فيها أو المساس بها، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة غضب الرأي العام.

وأكدت الآثار، على أن جميع المواقع الأثرية والتاريخية مملوكة للدولة ولا يجوز استغلالها كحق انتفاع للغير، خاصةً أنها تعد جزءاً من الأموال العامة، كما تحرص الدولة على تعظيم الاستفادة من هذه المناطق التاريخية من خلال التطوير المستمر لها،  وقد شهد عام 2018 نقلة نوعية غير مسبوقة للجامع الأزهر على كافة الأصعدة؛ حيث تم افتتاح أوسع عملية ترميم للجامع على مر تاريخه الذي جاوز الألف عام، والتي استغرقت ثلاث سنوات، وشملت تغيير وتحديث البنية التحتية للجامع الأزهر بشكل كامل، بما في ذلك الأرضيات والفرش وشبكات الإضاءة والمياه والصرف والإطفاء والتهوية والصوت، وذلك وفقاً لأحدث المعايير العالمية، وبخامات تماثل المستخدمة في الحرم المكي.

وأضافت الوزارة، أن عملية الترميم تميزت بمراعاة الطبيعة الأثرية للجامع، حيث تمت كافة الخطوات تحت الإشراف الكامل لوزارة الآثار، وجرى توثيق جميع مراحل الترميم، وتضمنت عملية الترميم إجراء تدعيم إنشائي لضريح عبد الرحمن، كما شهدت أروقة الجامع الأزهر خلال عام 2018 انطلاقة قوية، من خلال تنفيذ عدد كبير من الفعاليات والندوات، التي استهدفت ترسيخ التواصل العلمي والفكري والثقافي والدعوي والاجتماعي مع كل فئات المجتمع.

وفي النهاية،  ناشدت وزارة الآثار وسائل الإعلام بضرورة توخي الحرص والدقة قبل نشر مثل هذه الشائعات، والتي قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى التواصل على البريد الإلكتروني للوزارة [email protected].