الخميس 07 ربيع الأول 1440 الموافق 15 نوفمبر 2018
الرئيسية » أخبار الشرقية » «خشبتين وقمامة» .. طريق «السلاوي» كارثة جديدة في أبوحماد وخطر للمواطنين والطلاب

«خشبتين وقمامة» .. طريق «السلاوي» كارثة جديدة في أبوحماد وخطر للمواطنين والطلاب

كتب  | أحمد الدويري

خشبتين وقمامة، هذا هو وصف دقيق لكوبري أو الأصح ممر لإحدى قرى مركز أبوحماد، وهي قرية السلاوي، حيث مدخل القرية الرئيسي هو عبارة عن خشبتين يمر فوقهما كميات كبيرة من القمامة في ترعة تغطيها الكلاب والحشرات والحيوانات الضالة والروائح الكريهة.

كل هذا وأكثر يعاني منه الطلاب للقرى المجاورة عندما يذهبوا صباحًا إلى مدرستهم لتلقي التعليم، لا بد أن يمروا على هذا الكوبري وإلا يذهبوا بطريق آخر ليس بالقريب على الإطلاق، مما يؤدي إلى تأخرهم عن المدرسة في الصباح.

الشيخ «محمود القليني» وهو أحد أبناء القرية يرصد المعاناة التي يعانوها يوميًا حيث يقول أن هذا الأمر أصبح يؤرقهم، نظرًا لخطورته الدائمة على حياتهم وحياة أبناءه، علاوة على أن الأمر يزداد صعوبة عن دخول الليل فإذا مرض أحدهم أو حدث حريق وتريد سيارة الإسعاف أو الحماية المدنية للدخول إلى القرية تأخذ وقتًا كثيراً للدخول إليهم نظرًا لأنها تأخذ الطريق الآخر الذي يبعد عن القرية.

وتابع أنهم خاطوا العديد من المسئولين للتدخل لإنقاذهم وعمل كوبري يليق بالسير عليه، ليكون مدخل القرية الرئيسي، ولحمايتهم مما يتعرضوا له لأنه من الممكن أن يسقط أحد الطلاب في الترعة صباحًا.

فيطالب محافظ الشرقية الدكتور «ممدوح غراب» بضرورة التدخل الفوري والبدء في إجراءات إنشاء كوبري أسمنتي، وإنقاذهم من الكارثة الكبرى التي يعيشونها على مدار الفترة الماضية.