الثلاثاء 21 ذو القعدة 1440 الموافق 23 يوليو 2019
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » رأي طلاب الثانوية العامة بالشرقية بامتحان الكيمياء والجغرافيا

رأي طلاب الثانوية العامة بالشرقية بامتحان الكيمياء والجغرافيا

 

طلاب الثانوية العامة

طلاب الثانوية العامة بالشرقية

تقرير | أحمد سمير ـ هدير هشام

عبر طلاب الثانوية العامة شعبة العلمية والأدبية عن سعادتهم وفرحتهم من امتحان اليوم، في مادتي الكيمياء والجغرافيا.

حيث أدى طلاب الثانوية العامة اليوم الأربعاء امتحان في مادتي الكيمياء والجغرافيا، بـ1817 لجنة سير امتحان على مستوى الجمهورية.

كما أدى طلاب شعبة الرياضيات بإجمالي عدد 269 ألفًا و 204 طالبًا وطالبة، وبدأ الامتحان في التاسعة صباحًا ويستمر حتى الثانية عشرة ظهرًا.

وأدى طلاب الشعبة الأدبية الامتحان الجغرافيا، بإجمالي عدد 255 ألفا و194 طالبا وطالبة، وبدأ الامتحان في التاسعة صباحًا ويستمر حتى الثانية عشرة ظهرًا.

رأي طلاب الثانوية العامة 2019 في امتحان الكيمياء والجغرافيا

طلاب الثانوية العامة

طلاب الثانوية العامة بالشرقية

ورصدت عدسة الشرقية توداي اليوم ردود فعل طلاب الثانوية العامة على امتحان الكيمياء والجغرافيا في إحدى اللجان بمدينة الزقازيق .

وبدأ أحد الطالب بمدرسة بالزقازيق حديثة بأن الامتحان مادة الكيمياء كان يحمل طابع السهولة، كما أنه يعد أسهل المواد هذا العام، وتم الانتهاء منه في وقتًا قصير.

واستكملت طالبة حديثها بأن امتحان الكمياء كان جيد ولكن طويلًا بالإضافة إلى وجود به العديد من نماذج السنوات الماضية.

طلاب الثانوية العامة

طلاب الثانوية العامة بالشرقية

وأكد أخر من طلاب شعبة العلمي بأن الامتحان يتصف بالسهولة، ولكن كان هناك بعض التي تميز بين الطلاب وفهمهم ومدى إدراكهم للمادة.

ولكن اسكملت أخرى بأن الامتحان كان طويلًا، بجانب وجود بعض الأسئلة التي تقف على مدى إدراك الطالب للمادة وفهمه لها.

اقرأ أيضًا: طلاب الثانوية العامة بالشرقية يصفوا الفيزياء بالسهل الممتنع

وعبر أخر بأنه كان بسيط جداً وفي مستوى الطالب المتوسط، وأن معظم أفكار بالامتحان من النماذج التجريبية لوزارة التربية والتعليم.

طلاب الثانوية العامة

طلاب الثانوية العامة

وأدرجت أخري بشعبة الأدبية رأيها في امتحان الجغرافية بأنه كان سهلًا في مستوى الطالب المتوسط.

أما بخصوص الوقت فعبرت طالبة عن سعادتها، بأن الوقت كان كافي تمامًا لحل الامتحان .

واختتمت أخرى أن الامتحان كان مناسباً جداً بالوقت المقرر له، مؤكدة أنه لم يكن على درجة من الصعوبة كما كان في مادة التاريخ بل كان في مستوى الطالب المتوسط.