• top-banner-1
  • top-banner-1
  • top-banner-1
  • top-banner-1
الخميس 21 ربيع الثاني 1438 الموافق 19 يناير 2017
الرئيسية » أخبار الجامعه » رئيس جامعة الزقازيق يشيد بتطبيق نظام التصحيح الإلكتروني بكلية الحقوق

رئيس جامعة الزقازيق يشيد بتطبيق نظام التصحيح الإلكتروني بكلية الحقوق

Advertisement

 

 

كتب | أحمد الدويري

أشاد الدكتور« خالد عبد الباري» رئيس جامعة الزقازيق بتطبيق نظام التصحيح الإلكتروني بكلية الحقوق لأول مرة هذا العام حيث أدى طلاب الفرقة الأولى اليوم  امتحان مادة المنظمات الدولية لأول مرة كأول بادرة في تطبيق هذا النظام بالكلية حيث تعد المادة الأولى التى تطبق الكترونياً ضمن خمس مقررات خلال الفصلين الأول والثاني للعام الجامعي 2016/2017.

كما طالب رئيس الجامعة بوضع أكثر من عشرة نماذج للامتحان الواحد بدلا من ثلاث نماذج للقضاء نهائيا علي ظاهرة الغش.

ومن جانبه قال الدكتور «عبد الحكيم نور الدين» أن هذا التصحيح الإلكتروني تم تطبيقه بنجاح في كلية التجارة بنجاح ومن المنتظر تعميم التجربة على باقى المقررات وكلية الحقوق بدأت تنفيذه في خمس مقررات ,سوف يعمم هذا النظام بكليات الجامعة .

وأوضح أن الأسئلة بهذا النظام موضوعية يحتاج وضعها وترتيبها إلى جهد ووقت فبالتالي لا بد أن تكون الأسئلة دقيقة ومن شروطها الدقة وقياس الاستيعاب والفهم وليس الحفظ ، وهذا يتطلب التدريب سواء علي مستوي أعضاء هيئة التدريس أوالطلاب وهو ما أكد عليه رئيس الجامعة .

وصرح الدكتور «محمد جمال» عميد الكلية أن مجلس الكلية قد وافق فى جلسته بتاريخ 23 نوفمبر 2016 على تطبيق نظام التصحيح الالكتروني لخمسة مقررات لهذا العام بدأت اليوم بمقرر المنظمات الدولية للفرقة الأولى للدكتور نبيل حلمى والدكتور «سعيد جويلى» ثم مقرر مصطلحات قانونية بالإنجليزية للفرقة الثانية للدكتور «أحمد عز» و «سعيد جويلى» يليها مقرر اللغة الفرنسية للفرقة الأولى للدكتور« محمد جمال» و «أحمد الهوارى» وتستعد باقي الأقسام لتطبيق النظام العام القادم .

ومن جانبه قال الدكتور «نبيل حلمى» أنه لا شك أن تزايد أعداد الطلاب في الجامعات وخاصة الكليات النظرية وكلية الحقوق في مقدمتها هو ما دفع قسم القانون الدولي العام بالكلية إلى تقديم اقتراح تطبيق نظام التصحيح الالكتروني مما يساهم في تلافي أى أخطاء ويحقق العدل والمساواة لجميع الطلاب للحصول على التقدير الذى يستحقونه وفقا للمجهود الذى بذلونه ويضمن إعلان النتائج خلال فترة قصيرة قد يكون فى نفس اليوم مهما كانت الأعداد مع تلافى أى أخطاء يمكن أن يتظلم منها الطالب إداريا بالجامعة أو قضائيا وهذا يزيد من ولاء الطلاب للكلية والجامعة .

كما أشار الدكتور «نبيل» أنه تم تدريب طلاب الفرقة الأولى خلال المحاضرات على هذا النظام بعرض أكثر من نموذج للامتحان بهدف قياس مهارات الطلاب على الفهم والمعرفة وتجنب أى شُبهة محاباة أو ميل أو أخطاء بشرية مما يرفع درجة الثقة والشفافية في النتائج وبين الطالب والجامعة .
وأضاف الدكتور« طارق الشيخ» أن الآمال معقودة على هذا النظام للتغلب علي العجز فى القوي البشرية بشكل عام من أعضاء هيئة التدريس ومعاونين وإداريين كما أن التصحيح الالكتروني يقلل من المجهود المبذول فى الكنترولات ومن ثم استغلال الوقت والجهد فى أعمال تفيد الطلاب ويسعى أساتذة الكلية حاليًا إلى إعداد بنوك للأسئلة تستوعب محتويات مقررات الكلية .

 

Advertisement