الثلاثاء 08 محرم 1440 الموافق 18 سبتمبر 2018
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » رئيس جهاز شئون البيئة يكشف خطة التصدي للسحابة السوداء.. سنعمل على منع حرائق قش الأرز وعقوبات رادعة للمخالف

رئيس جهاز شئون البيئة يكشف خطة التصدي للسحابة السوداء.. سنعمل على منع حرائق قش الأرز وعقوبات رادعة للمخالف

رئيس جهاز شئون البيئة يكشف خطوات التصدي للسحابة السوداء

رئيس جهاز شئون البيئة يكشف خطوات التصدي للسحابة السوداء

تقرير | أحمد سمير، شادي زعبل

حرص الدكتور «محمد صلاح» الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، بعمل جولة تفقدية للفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالشرقية، لمتابعة استعدادات الفرع لموسم للتصدي لموسم السحابة السوداء، وإعلان انطلاق منظومة جمع وتدوير قش الارز لهذا العام.

وذلك بحضور الكميائي «خالد أبو العزم» مدير عام فرع جهاز شئون البيئة بالشرقية، والمهندس «أيمن شتا» رئيس قطاع الفرع بوزارة البيئة، و عدد من قيادات جهاز شئون البيئة.

واجتمع «محمد صلاح» بالعاملين بالفرع، حيث أشاد بالجهود المبذولة من الفرع للتصدي لمصادر تلوث البيئة وموسم السحابة السوداء، مؤكدا أن فرع الشرقية يعتبر من أنشط وأهم الفروع التابعة لوزراة البيئة حيث قدم أفضل النتائج في السنوات السابقة.

وفي حوار خاص للشرقية توداي، قال الدكتور «محمد صلاح» أن موسم السحابة السوداء يبدأ الظهور مع حصاد الأرز، وتجمع كميات كبيرة من القش وبالتالي يلجأ الفلاح لحرق القش للتخلص منه، وأضاف أن هذا الموسم يبدأ في أول شهر سبتمبر ويستمر حتى منتصف شهر نوفمبر.

وأكد، أن وزارة البيئة تعاقدت مع مجموعة من المتعهدين موزعين جغرافياً على أكبر المحافظات زارعة للأرز، ومنها الشرقية، وذلك لتجميع أكبر عدد ممكن من قش الأرز والتخلص منه بالطرق المناسبة، تجنباً لحرقه مع إعطاء مقابل مادي للمتعهدين وأيضا الفلاح.

وأوضح الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، أن وزارة البيئة كانت تعتمد في السنوات السابقة على معدات خاصة بالمتعهدين، وتوزيع عدد من المعدات على الآخرين لتجميع القش، لكن هذا العام اختلف الوضع بعد التعاقد على 200 مفرمة مع الهيئة العربية للتصنيع، واستكمل أن إجمالي المعدات الموجودة والتي تعمل من معدات الفرم والجمع والكبس 950 معدة.

رئيس جهاز شئون البيئة يكشف خطوات التصدي للسحابة السوداء

رئيس جهاز شئون البيئة يكشف خطوات التصدي للسحابة السوداء

وعبر، أن مفارم القش عليها إقبال من المتعهدين بسبب زيادة أسعار الأعلاف، وذلك لفرم القش وتحويله لأعلاف للحيوانات، وذلك بعد ارتفاع أسعار الأعلاف، كما أن المزارعين يمكنهم الفرم مجاناً وذلك للبعد عن الغرامات والعقوبة.

وأشار أن جهاز شئون البيئة بالتنسيق مع الري والصناعة، يتصدى لمصدر آخر من مصادر لتلوث وهي عوادم السيارات، حيث يقوم بعمل حملات بالتنسيق مع إدارة المرور وذلك للتأكد من عوادم السيارات، وعدم تلويثها للبيئة وسحب رخص غير المطابقين للمواصفات الآمنة.

وأدرج أن العقوبات لم تقف عند المزارعين والسائقين فقط، بل شملت مكامير الفحم بسبب ما تسببه من أضرار، حيث تعمل المكامير حاليا بشكل تقليدي وتنبعث من تلك المكامير ومصانع الفحم الأدخنة بشكل متواصللمدة 30 يوم، حيث تم إصدار قرار من مجلس الوزراء تطوير تلك المكامير النباتية، وفقاً للمواصفات محددة ونقلها لمناطق صناعية متخصصة.

كما أن وزارة البيئة شكلت لجان بالمحافظات يتقدم لها أصحاب المكامير بطلبات، لتطوير مكامير الفحم لتكون مطابقة للمواصفات.

وأوضح «محمد صلاح» أن وزارة البيئة تدعم الشباب للعمل في المجال البيئي بصفة عامة، وفي مجال تدوير المخلفات الزراعية بصفة خاصة، مؤكدا وجود بروتوكول تعاون بين وزارة البيئة وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر التابع لوزراة الصناعة، لتقديم قروض ميسرة للشباب لشراء أي المعدات اللازمة والبدء في المشروع.

واختتم أن الجهاز يعمل مسبقاً في التوعية الإعلامية للمزارعين والفلاحين، بشرح أضرار حرق القش وتوضيح القيمة الاقتصادية للقش وكيفية الاستفادة منه بالتدوير.