الأحد 24 ذو الحجة 1440 الموافق 25 أغسطس 2019
الرئيسية » توك شو » رد ناري من عمرو أديب على مهاجميه بسبب الليمون

رد ناري من عمرو أديب على مهاجميه بسبب الليمون

 عمرو أديب

عمرو أديب

كتبت | هدير هشام

تعرض الإعلامي عمرو أديب لهجوم شرس بعد تعليقه خلال حلقته.

حيث جاء تعليق عمرو أديب بسبب غلاء أسعار الليمون ووصول سعر الكيلو إلى 100جنيه.

متسائلًا: «هو ليه المواطن بيشتري كيلو ليمون في اليوم؟».

وقال عمرو أديب معلقًا كنت «أفهم أهمية الزيت والسكر.. أيه أهمية الليمون؟».

وأشار أديب بأن الرد كان غريباً قائلًا:« بنعمل ليموناته.. طيب ما تعمل برتقاناته، أو فرولاته، البلد مليانة برتقال صيفي».

وتابع عمرو أديب خلال حلقته ببرنامج «الحكاية» المذاع على قناة «إم بي سي مصر»: «دخلت المطبخ النهاردة وقلت لهم انتوا بتستخدموا الليمون في ايه؟.. ولا حاجة.. ولقيت ناس بتكرر حدوتة كدا» .

مستكملاً: حديثه « في عهد السيسي الليمون بـ100 جنيه، وعهد مرسي المانجا بـ4 جنيهات، وده كذاب، مكنتش بـ4 جنيهات، هو أي حاجة، بلد بتأكل 100 مليون كل يوم، ايه اللى حصل؟.. ويقولوا هي العيشة تتعاش من غير ليمون».

قائلاً « الليمون اللى بـ100 جنيه آخر الشهر هيبقى بـ3 جنيهات».

وعقب أديب: «فيه أشياء بحس بمعاناة البني آدم.. ولكن ما يولع الليمون».

الزراعة تكشف أسباب الارتفاع الجنوني في أسعار الليمون

ويذكر أن ارتفاع أسعار الليمون ارتفعت الأيام الماضية مما أثار جدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

بجانب الحملات الكبير لمقاطعة الشراء.

الأمر الذي أدى إلى خروج وزارة الزراعة بتصريحات تكشف أسباب ارتفاع سعره.

اقرأ أيضًا لا تهملوا قشر الليمون.. ففوائده مذهلة

وقال مدير معهد البساتين بمركز البحوث الزراعية، إن ارتفاع أسعار محصول الليمون.

يرجع إلى ثلاثة أسباب هي:

-كثرة تصدير المحصول هذا العام.

-التغيرات المناخية التي مرت بها مصر.

-والسبب ثالث بيولوجي يطلق عليه تساقط يونيو.

وأكد مدير معهد البساتين بمركز البحوث الزراعية أن الأسعار الحالية لليمون تجاوزت الحد الطبيعي .

بسب استغلال مناسبة عيد الفطر، وعدم جمع أغلب المزارعين للمحصول حتى الآن.

وبشأن تأثير التغيرات المناخية على المحصول، أوضح  أن تغير المناخ بنهاية شهر فبراير ومارس الماضي

وجعل عقد الليمون قليلة وصغيرة.

مضيفًا: أما تساقط يونيو يؤثر على المحصول ويجعل سعره مرتفعًا، بجانب استغلال التجار لقلة المعروض لرفع الأسعار.