الخميس 18 جمادى الأولى 1440 الموافق 24 يناير 2019
الرئيسية » منوعات » سر تسمية الجبنة الرومي عند المصريين

سر تسمية الجبنة الرومي عند المصريين

 

كتب | أحمد الدويري

يشتهر العديد من البلدان بتناول الجبن الرومي، وفي مصر تتواجد بكثرة في معظم المحال التجارية في أغلب محافظات الجمهورية، وهناك البعض يسميه الجبن التركي، ومن خلال هذا التقرير نرصد لكم سر تسميته بهذا الاسم.

حيث يعود سر تسمية الجبن بهذا الاسم، كون المصريين كانوا يصفون كل ما انتقل إليهم من اليونانيين من أصناف الطعام بأنه رومي، لذا تم تسمية الجبن بالرومي والفلفل بالرومي، وفقا لمصادر إعلامية محلية.

وتقول الروايات إن اليونانيين، الذين استوطنوا مصر منذ أواخر القرن الثامن عشر، هم الذين أدخلوا هذا النوع من الجبن إلى مصر، وخصوصا في الإسكندرية، التي تغير الاسم فيها إلى الجبن التركي بسبب عمل كثير من الأتراك في كثير من مصانع إنتاج هذا النوع من الجبن آنذاك.

وتعد صناعة الجبن الرومي في مصر حكرا على بعض العائلات خصوصا في محافظات القاهرة ودمياط والإسكندرية، وهي يتم تصنيعها من حليب البقر أو الجاموس، ويستغرق إعداده فترات طويلة، وله طريقة تخزين بشروط معينة.