الاثنين 18 ذو الحجة 1440 الموافق 19 أغسطس 2019
الرئيسية » رياضة » «صلاح ممنوع من التعاطف مع القدس» لاعبون دفعوا ثمن مواقفهم السياسية

«صلاح ممنوع من التعاطف مع القدس» لاعبون دفعوا ثمن مواقفهم السياسية

ذكرت تقارير فى الصحف الأجنبية، أن إدارة نادي ليفربول الإنجليزي، حذرت اللاعب محمد صلاح، من رفع أي إشارات سياسية تخص أزمة القدس، بعد إعلانها عاصمة لإسرائيل من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتوقعت إدارة ليفربول أن تثير أزمة القدس مشاعر اللاعب المصري، خاصة أن هناك العديد من اللاعبين الذين أعربوا مسبقا عن استيائهم من بعض المواقف السياسية والتعبير عنها داخل الملاعب، وكان آخر هؤلاء اللاعب الجزائري عبد الرحمن حشود، الذي يلعب فى صفوف فريق مولودية الجزائري الذي ارتدى فانلة داخلية مكتوب عليها: «القدس عاصمة فلسطين الأبدية»، كشف عنها بعد إحرازه الهدف الثاني لفريقه.

«صلاح ممنوع من التعاطف

«محمد أبو تريكة» 
فى 2008 خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية، كشف اللاعب محمد أبو تريكة عن شعار “تعاطفا مع غزة”، بعد تسجيله الهدف الثاني، وتعرض أبو تريكة لتحذير من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بسبب ما فعله، وكان معرضا للإيقاف من قبل الكاف، التي تعتبر التعبير عن المواقف السياسية استغلالا للعبة للترويج لمصالح أخرى لا يجوز أن تكون داخل الملعب.

«عطية صابر» 
لم يكن أبو تريكة الوحيد المتضامن مع القضية الفلسطينية؛ إذ سبقه اللاعب عطية صابر، لاعب نادي الإسماعيلي، الذي كشف عن تعاطفه مع المسجد الأقصى وانتفاضة الفلسطينيين، وكان ذلك خلال مباراة الأهلى والإسماعيلي عام 2002 التي انتهت بالتعادل 4-4.

«أحمد عبدالظاهر»
أثار اللاعب أحمد عبد الظاهر، لاعب النادي الأهلى السابق، حالة من الجدل، بعد رفعه لإشارة رابعة الخاصة بجماعة الإخوان الإرهابية بعد إحرازه الهدف الثاني للنادي الأهلى أمام فريق أورلاندو الجنوب إفريقي.

ولاقى أحمد عبد الظاهر عقوبة من قبل إدارة النادي الأهلى، كما نال هجوما كبيرا من وسائل الإعلام والجمهور المصري.

المصدر

 

للمزيد من أخبار الرياصة