الاثنين 17 شعبان 1440 الموافق 22 أبريل 2019
الرئيسية » أخبار عامة » ضابط مباراة الداخلية وبيراميدز يكشف كواليس ظهوره بالملعب

ضابط مباراة الداخلية وبيراميدز يكشف كواليس ظهوره بالملعب

 

 

قال النقيب شرطة محمد أمل عطية، الذي دخل إلى أرض الملعب، في أثناء مباراة فريقي الداخلية وبيراميدز، أمس، إنه معين خدمة على سيارة الإسعاف الخاصة بوزارة الداخلية.

وأضاف عطية، في تصريحات له، أن سيارة الإسعاف تتواجد أثناء مباريات فريق الداخلية، تحسبا لحدوث إصابات تستدعي نقل المصاب من اللاعبين إلى المستشفى، أو إجراء الإسعافات الأولية داخلها، باعتبارها سيارة مجهزة.

وأكد أنه لا ينتمي إلى الطاقم الطبي لفريق الداخلية، مشيرا إلى أنه مسؤول سيارة الإسعاف فقط، ويحضر جميع مباريات الفريق، منوها بأن مسؤوليته لم تقتصر على إسعاف لاعبي “الداخلية” فقط، بل إسعاف لاعبي الفريقين في حالة الإصابة.

ولفت إلى أنه أخرج بطاقة العمل الخاص به، والذي يثبت أنه ضابط طبيب بعد أن اعترض عبدالله السعيد لاعب فريق بيراميدز على دخوله الملعب، ليؤكد له أن تواجده في الملعب من أجل إسعاف اللاعب فقط، وليس من أجل إهدار وقت المباراة.

وتابع: “عقب انتهاء المباراة، تلقيت سيلا من المكالمات من الأصدقاء والأهل، كما تلقيت مكالمة من أحد القيادات في وزارة الداخلية، وسألني عن سبب نزولي الملعب وحدود اختصاصاتي في مهمتي داخل المباريات”.

وعلق على إمكانية استدعائه للتحقيق معه أو ايقافه عن العمل، بقوله: “ربنا يستر”.

وفي النهاية، اختتم حديثه بأنه لم يتجاوز بدخوله أرض الملعب، مشيرا إلى أنه كان يريد إسعاف “مصطفي كالوشة” لاعب فريق الداخلية.

وكانت مباراة الداخلية وبيراميدز أمس التي انتهت بفوز بيراميدز بهدفين نظيفين، في الجولة الـ 21 في مسابقة الدوري الممتاز، شهدت نزول أحد ضباط الشرطة إلى ملعب المباراة، لحظة سقوط لاعب الداخلية على أرض الملعب، في كرة مشتركة مع عبدالله البكري مدافع بيراميدز.

وقال الضابط، إنه دخل أرض الملعب من أجل الاطمئنان على اللاعب، بينما ظن بعض الجمهور، أنه يوجه اللوم على مدافع بيراميدز بسبب تدخله «الخشن»، حتى تدخل عبدالله السعيد، وفقا لما نقلته بعض وسائل الإعلام.

وأظهر الضابط هويته لعبدالله السعيد الذي تحدث معه، وعلل تواجده بأنه طبيب الفريق، وأنه يطمئن فقط على لاعب الداخلية المصاب، ما تسبب في جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.