• top-banner
  • top-banner
  • top-banner
الأربعاء 29 ربيع الثاني 1439 الموافق 17 يناير 2018
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » غرق منازل قرية السعديين بمنيا القمح في مياه الصرف الصحي والأهالي تستغيث بالمحافظ

غرق منازل قرية السعديين بمنيا القمح في مياه الصرف الصحي والأهالي تستغيث بالمحافظ

Advertisement

منيا القمح

تقرير | شادي زعبل وسالي سند

بعد مرور عام على عرضنا الأول لأزمة قرية السعديين والتي تعد إحدى الكوارث البيئية التي يعيشها أهالي القرية التابعة لمركز منيا القمح حيث عكرت صفوهم وأتعبتهم لسنين طويلة، مأساة الصرف الصحي المتكررة ، حالة يرثى لها يعيشها أبناء القرية والتي تهالكت فيها شبكات الصرف الصحي لتتحول القرية إلى بركة كبيرة تسبح فوقها المباني والمنشأت.

وسط حالة من الغضب وفقدان الأمل التي يعيشها الأهالي ألتقت «الشرقية توداي» أهالي قرية السعديين بمنيا القمح لشرح المأساة التي يعانون منها للمرة الثانية على التوالي.

وعبر أحد سكان القرية عن معاناتهم: أنهم يعانون من الصرف الصحي من 5 سنوات وأن أزمة الصرف الصحي مستمرة وتعنت المسؤولين هو السبب ويشترك في تلك الأزمة أعضاء مجلس النواب والمحافظ، وأن أبنائهم لا يذهبون للمدارس بسبب صعوبة الحركة في المياه التي تملأ الشوارع .

وقال أحد الأطفال أن أخوته لا يستطيعوا الخروج لأعمالهم بسبب حالة الشوارع التي تسوء يومياً بسبب مشكلة الصرف الصحي وأكد أنه لم يتمكن من الذهاب لمدرسته بسبب حالة الشارع والمياه التي تحيط بالمنزل من كل الجهات .

واستكمل أنهم يخرجون بالأحذية التي يستخدمها الجزارين والمزارعين حتى يتمكنوا من السير وسط الشوارع في ظل مياه الصرف الصحي العائمة والتي تحيط بالمنازل .

وقالت إحدى السيدات: أن الوضع لا يرضي أي أحد وقد حاولوا إزالة المياه تعود من جديد خلال ساعات وأن الماشية محبوسة بسبب تسريب مياه الصرف الصحي بالشوارع .

وقال أحد الأهالي: أن المنازل تحيطها مياه الصرف الصحي وقد اقتربت على السقوط بسبب ذوبان الحوائط والجدران بسبب المياه المتراكمة وأكد أنهم حاولوا إزالتها إلا أنها تعود مرة أخرى .

وقال آخر: ننشاد المسؤولين بمحافظة الشرقية بالتدخل لحماية منازلهم من الإنهيار بسبب محاوطة مياه الصرف الصحي لها من جميع الجهات وعبر: «أناشد اللواء خالد سعيد أن ينظر لنا بعين الرحمة».

وأضافت إحدة ربات البيوت بالقرية: نريد أن يقوم المحافظ بجولة داخل القرية ليري الوضع الذي وصلنا له والذي لا يرضي أي شخص .

وأختتم أحد الأهالي: أناشد المسؤولين أن ينظروا لنا بعين الرحمة فقط نريد أن نمارس حياتنا الطبيعية بكل سهولة المياه تحيطنا وتعيق حركتنا .

وبعد عرض معاناة ومأساة أهالي قرية السعديين التابعة لمركز منيا القمح للمرة الثانية على التوالي بعد سنة من عرض التقرير الأول هل سيتحرك ساكن أم سيتدخل محافظ الشرقية أم سنواجه كارثة جديدة بانهيار بعض المنازل لتراكم وترسب المياه في شوارع القرية، لمشاهدة التقرير الأول من هنا .

للمزيد من الأخبار

«حنانة» يهزم «الروضة» على ملعب السعديين بفاقوس

بالفيديو .. قرية السعديين بمنيا القمح تغرق في مياه الصرف الصحي‏

مركز شباب السعديين بطلاً لكأس الإتحاد الإقليمي بمنيا القمح‏

Advertisement