• top-banner
  • top-banner
  • top-banner
الاثنين 01 ربيع الأول 1439 الموافق 20 نوفمبر 2017
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » في الذكرى الأولى لرحيله.. معلومات لا تعرفها عن ساحر الفن محمود عبدالعزيز

في الذكرى الأولى لرحيله.. معلومات لا تعرفها عن ساحر الفن محمود عبدالعزيز

Advertisement

كتبت | لمياء خالد

وتمضي الأيام لتحيي لنا ذكرى وفاة الساحر «محمود عبدالعزيز» ساحر قلوب الأجيال، الذي قدم في حياته مجموعة من أهم الأعمال الفنية والتي ستظل محور جذب اهتمام العديد من الأجيال القادمة والتي تبرزه عن باقي الفنانين.

ترصد لكم «الشرقية توداي» في هذا التقرير أهم المعلومات عن الساحر محمود عبدالعزيز:

ولد الساحر في حي الورديان غرب الإسكندرية وكان ينتمي إلى أسرة متوسطة، تعلم في مدارس الحي إلى أن انتقل إلى كلية الزراعة جامعة الإسكندرية، وهناك بدأت رحلته في التمثيل من خلال مسرح الكلية الذي كان السبب في إظهار موهبته الفنية وحصل عبدالعزيز على درجة البكالوريوس ثم درجة الماجستير في تربية النحل.

متزوج من الإعلامية «بوسي شلبي» كما تزوج قبل ذلك من السيدة «جيجي زويد» التي أنجب منها ثلاثة أبناء منهم ولدين يعملان بالتمثيل هما كريم ومحمد.

بدأت مسيرته الفنية من خلال مسلسل «الدوامة» في بداية السبعينيات حين أسند له المخرج «نور الدمرداش» دوراً في المسلسل مع محمود ياسين ونيللي، ومع السينما من خلال فيلم «الحفيد» أحد كلاسيكيات السينما المصرية 1974، وبدأت رحلته في تجسيد أدوار البطولة البطولة منذ عام 1975 عندما قام ببطولة فيلم «حتى آخر العمر».

ظل يقدم الأدوار المرتبطة بالشباب والرومانسية والحب والمغامرات وقام بتجسيد دور البطولة بهم في 25 فيلم، وذلك خلال 6 سنوات، ثم بدأ في التنويع في أدواره منذ عام 1982 حيث قدم فيلم «العار» والتي كانت من أهم الأعمال التي أبرزته في الساحة الفنية، ونوع أكثر في أدواره فقدم دور الأب في «العذراء والشعر الأبيض، وفي فيلم «تزوير في أوراق رسمية»، ثم دور عميل المخابرات المصرية والجاسوس في فيلم «إعدام ميت» وقدم شخصيات جديدة في أفلام الصعاليك والكيف الذي حظي بنجاح جماهيري كبير.

كان من أهم الأدوار التي قام ببطولتها هو فيلم البرئ عام 1987، وفي منتصف الثمانينيات تقريبًا قدم دورًا من الأدوار الهامة في حياته الفنية وهو دور «رأفت الهجان» في المسلسل التليفزيوني الذي يحمل نفس الاسم وهو من ملف المخابرات المصرية.

بلغ عدد أفلام الساحر طوال حياته الفنيه ما يقارب نحو 84 فيلمًا، قام فيها بتجسيد دور البطولة، بينما أخرج فيلمًا واحدًا هو «البنت الحلوة الكدابة» وقد تنوعت هذه الأفلام ما بين الرومانسية الكوميديا والواقعية.

قدم محمود عبد العزيز للشاشة الصغيرة في 2004 المسلسل التلفزيوني «محمود المصري» والذي جسد فيه شخصية أحد كبار رجال الأعمال الذين بدأوا رحلتهم مع النجاح من الإسكندرية، وقام ببطولة مسلسل «باب الخلق» في 2012، وأبو هيبة في «جبل الحلال» عام 2014، وجسد آخر أعماله الفنية خلال مسلسل «رأس الغول» عام 2016.

ونال الساحر محمود عبدالعزيز خلال مشواره الفني العديد من الجوائز والأوسمة من مختلف المهرجانات الدولية والمحلية، فبجانب جوائزه المتعددة على فيلم واحد وهو «الكيت كات»، حصل على غيرها العشرات من الجوائز والتكريمات، فعلى سبيل المثال حصل على جائزة أحسن ممثل من مهرجان زمزبار الدولي عن فيلم «القبطان»، كما حصل على جائزة أحسن ممثل من مهرجان مسقط عن فيلم «الساحر»، وجائزة أحسن ممثل من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن فيلم «سوق المتعة»، عن رائعة وحيد حامد، وسمير سيف.

وفي يوم السبت 12 نوفمبر عام 2016 رحل محمود عبدالعزيز بعد صراع قصير مع المرض، وشيعت جنازته في اليوم التالي من مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد ليتم دفنه في مسقط رأسه، رحل وأخذ معه موهبة فنية لن تتكرر في تاريخ السينما المصرية.

Advertisement