الخميس 21 ذو الحجة 1440 الموافق 22 أغسطس 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » قرار بترقية اسم الشهيد النقيب أحمد المسلمي إلى رتبة رائد

قرار بترقية اسم الشهيد النقيب أحمد المسلمي إلى رتبة رائد

الشهيد الرائد أحمد المسلمي

كتب | أحمد الدويري

أصدر وزير الداخلية قرارًا بترقية اسم الشهيد النقيب« أحمد صلاح أمين المسلمى» الضابط بمديرية أمن الشرقية معاون مباحث قسم شرطة بلبيس سابقا، استثنائيا إلى رتبة الرائد.

وقد صدر القرار بعد الإطلاع على القانون رقم 109 لسنة 1971 فى شأن هيئة الشرطة وتعديلاته.

وكان قد تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد أنه أثناء قيام النقيب أحمد صلاح المسلمى، معاون مباحث بلبيس.

بضبط أحد العناصر الإجرامية المعروف عنه نشاط السرقات، بقرية بنى عليم دائرة المركز .

قام بالتعدى على الضابط بسكين مما أدى إلى إصابته بطعنتين نافذتين بالصدر والساق، لفظ على أثرهما أنفاسه الأخيرة، كما أصاب خفيرين من قوة خفراء القرية، وتم ضبط المتهم.

وكانت قد سادت حالة من الحزن الشديد على أهالي الشرقية لاستشهاد النقيب« أحمد المسلمي» معاون مباحث مركز بلبيس في اشتباكات مع خارجين عن القانون.

حيث طعنه مسجل خطر أثناء القبض عليه والاشتباك معه بقرية بني عليم دائرة مركز بلبيس مما أدى لاستشهاده على الفور مما أصيب 3 خفراء من القوة المرافقة له.

وقدم المحافظ واجب العزاء والمواساة لأسره الشهيد.

مؤكداً أننا لن ننسى شهداء الواجب والوطن وستظل ذكراهم خالدة فى أذهاننا تقديراً لما قدموه من تضحيات غالية ودماء ذكية روت أرض الوطن دفاعاً عن أمنه واستقراره .

كما أعرب محافظ الشرقية عن بالغ تعازيه ومواساته لأسرة الشهيد ضحية الواجب الوطني مؤكداً على أن دماء الشهداء من أبناء الوطن لن تضيع هباءاً.

سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أسرته الكريمة وأهل قريته الصبر والسلوان.

أشاد محافظ الشرقية بدور رجال الشرطة في حفظ الأمن والتصدي للعناصر الإجرامية والقضاء على البؤر الإرهابية التي تهدد أمن وإستقرار البلاد.

أول رد فعل من محافظ الشرقية بشأن تطبيق قرار طلاء واجهات المباني

وجه الدكتور «ممدوح غراب» محافظ الشرقية رئيس مركز ومدينة الزقازيق بالتنسيق مع مدير إدارة المرور.

ببحث إمكانية استغلال المكان المخصص أسفل كوبري الصدر بمدينة الزقازيق .

كساحة إنتظار تستخدم لإنتظار واصطفاف السيارات لفك الإختناقات المرورية أمام إدارة المرور بمدينة الزقازيق.

جاء ذلك خلال جولته المفاجئة صباح اليوم لتفقد عدد من الشوارع والميادين بمدينة الزقازيق.

لمتابعة اعمال التطوير و التجميل .

والتأكد من رفع القمامة أولاً بأول و رفع الإشغالات من الشوارع الرئيسية و فتح الطريق أمام حركة السيارات
وعبور المواطنين.

كما كلف المحافظ رئيس مركز الزقازيق بالبدء فورا في رفع كفاءة المنطقة المحيطة بمطلع كوبري الصدر ومراجعة أعمدة الإنارة بالمنطقة.

وتزويدها بكشافات ليد و البدء في دهان البلدورات و الأرصفة وغرس عدد 60 نخلة بمدخل مدينة الزقازيق.

من اتجاه العصلوجي لتجميل و تطوير مدخل المدينة للقادمين من محافظة القاهرة.

كما قام محافظ الشرقية بتفقد منطقة الزراعة بمدينة الزقازيق لمتابعة أعمال طلاء واجهات المباني لأول نموذج لعقار بالطوب الأحمر.

وذلك أمام المدرسة الثانوية الزراعية لإعادة الوجة الجمالي والحضاري لمدن المحافظة.

وتنفيذاً لتوجيهات الرئيس «عبد الفتاح السيسي» رئيس الجمهورية لإستعادة الوجه المضيء والحضاري لمحافظات الجمهورية.

شدد المحافظ على ضرورة وضع جدول زمني ومحدد لخطة طلاء واجهات المباني والنوافذ.

والتي تشمل النموذج الأول للمباني المقامة ذات واجهة الطوب الأحمر بمدينة الزقازيق.

بعد أن تم تحديد العقارات التي سيتم طلائها وذلك بالتنسيق مع الإدارة الهندسية بالديوان العام.

جولة محافظ الشرقية

وتماشياً مع خطة المحافظة نحو تطوير وتجميل الشوارع والميادين ورفع كفاءة ورصف الطرق.

وأعمال التشجير ودهان البلدورات وإحلال الأعمدة الكهربائية الجديدة محل المتهالكة.

وإزالة صناديق القمامة من منتصف الطرق والجزر ووضعها على جانبي الطريق ورفع اللافتات واللوحات غير المرخصة من على العمارات و الشوارع والميادين.

ثم انتقل المحافظ لمدخل مدينة الزقازيق من إتجاه مدينة أبو حماد وتحديدا أمام قرية الشوبك .

موجهاً بسرعة الإنتهاء من أعمال التطوير و التجميل للمقررة بالمنطقة ورفع كفاءة الطريق.

وبحث إمكانية إقامة حدائق ومتنزهات على جانبي الطريق لإضفاء لمسة جمالية على مدخل المدينة.

توجه محافظ الشرقية لطريق هرية القديم للوقوف على آخر الإستعدادات و التجهيزات اللازمة.

وذلك لافتتاحه رسميًا بعد أن تم توسعته و ازدواجه لاستيعاب حركة السيارات القادمة من منطقة شمال المحافظة.

ومتابعه إقامة محور مروري جديد في إتجاه ترعة المسلمية و القناطر التسعة.

وذلك لفك الإختناقات المرورية داخل المدينة.

كما قام المحافظ ، بتفقد أعمال التطوير والتجميل الجارية بمناطق ترعة المسلمية والقناطر التسعة.

ومشتول القاضي لإعادة الطابع الحضاري و الجمالي لمدينة الزقازيق.

للاطمئنان على أعمال التطوير والتجميل ورصف الشوارع بمنطقة ترعة المسلمية بمدينة الزقازيق.

والتي من المقرر أن تتحول لمنطقة حضارية تضم مساحات خضراء ومتنزهات وأسواق حضارية للباعة الجائلين.

كما ستعمل على حل مشكلة المرور داخل المدينة من خلال خلق محاور مرورية جديدة.

للقادمين من والمتجهين إلى مراكز شمال المحافظة.

لينتقل محافظ الشرقية سيراً على الأقدام لمنطقتي القناطر التسعة ومشتول القاضي.

والتي تشهد أعمال تطوير وتجميل ورفع كفاءة ودهان بلدورات لإعادة الطابع الحضاري والجمالي للمنطقتين.

استمع محافظ الشرقية لشرح تفصيلي من المهندس أحمد فوزي مديرمديريه الطرق عن مراحل وخطوات العمل.

مشدداً على ضرورة الالتزام بالجدول الزمني المحدد للانتهاء من أعمال التطوير والتجميل بتلك المناطق.

تمهيداً لاستكمال أعمال تنفيذ خطة التجميل والتي بدأتها الشرقية.

 

اقرأ أيضًا:

محافظ الشرقية ومدير الأمن يتقدمان جنازة النقيب «أحمد المسلمي»