السبت 23 ذو الحجة 1440 الموافق 24 أغسطس 2019
الرئيسية » منوعات » كفوف دم الأضحية عادة تسبب أمراض خطيرة جدًا

كفوف دم الأضحية عادة تسبب أمراض خطيرة جدًا

عيد الأضحى

كفوف دم الأضحية

كتبت | هدير هشام

تعد من العادات الشائعة في عيد الأضحى 2019 بعد ذبح الأضحية وضع الأيدي في الدماء وطبع الكفوف على البيوت والأبواب بل ويبالغ البعض في وضعها على أجسادهم وأجساد صغارهم.

وقال الدكتور أحمد البدوي أستاذ الأمراض الجلدية بالمعهد القومي للبحوث إن ملامسة دماء الأضحية والعبث بها بطبع الكفوف، يسبب انتقال بعض الفيروسات لجسم الإنسان، وأبرزها فيروس السنط والمعروف بعين السمكة.

اقرأ أيضًا: هؤلاء ممنوعون من تناول الفتة في عيد الأضحى 2019

ويصاب به الشخص عند ملامسة دم ماشية ملوث، وينتج عنه ظهور حبوب عين سمكة ناعمة الملمس وبلون مقارب للون البشرة وتظهر بصورة واضحة في منطقتي الوجه والرقبة، وتعتبر من أكثر الأمراض خطورة نظرًا لسرعة انتشارها.

وأضاف أستاذ الأمراض الجلدية إن من ضمن الفيروسات التي تصيب الإنسان عند ملامسة الدم فيروس الفارسيلا، ويظهر على هيئة حبوب حمراء تنتشر في أجزاء الجسم وتثير الشعور بالحكة.

كما أن فيروس بروسيلا ينتقل أيضًا بسبب ملامسة الدم، ويتسبب في الإصابة بالإسهال والقيء، كما يسبب التعرض للحساسية الشديدة والتي تظهر في صورة بقع على الجلد.

ونصح البدوي بارتداء القفازات عند التعامل مع الأضحية بعد الذبح في عيد الأضحى، وبتطهير الأيدي جيدًا عند ملامسة الدم باستخدام الليمون والخل وخل التفاح، لاحتوائهم على مواد مضادة للفيروسات.