السبت 23 ذو الحجة 1440 الموافق 24 أغسطس 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » مبادرة تاكسي الخير في الزقازيق لنقل المرضى من المستشفيات بالمجان

مبادرة تاكسي الخير في الزقازيق لنقل المرضى من المستشفيات بالمجان

 تاكسي الخير في الزقازيق

سيارات مبادرة مبادرة تاكسي الخير في الزقازيق

تقرير | شادي زعبل – يوسف قنديل

كل شخص مننا له أسلوبه الخاص في عمل الخير ومساعدة الغير وإخراج الصدقات لمن يستحقها من المحتاجين فلا يختلف أحداً مع الآخر على تلك الطرق لأنها جميعها تصل لنفس الهدف وهو التكافل الاجتماعي .

فالطبيب يمكن أن يساعد الغير بتقليل سعر الكشف أو إجراء العمليات بالمجان والمهندس يمكن له أن يشارك في بناءً مسجد أو مستشفى خيري بدون مقابل وغيره من الأساليب .

عدسة «الشرقية توداي» رصدت نوعاً آخر من مساعدة المرضى والمحتاجين يقوم بها مجموعة من سائقي التاكسي بمدينة الزقازيق، وهي مهمة نقل مرضى الأورام أو السرطان أو الفشل الكلوي من مستشفى صيدناوي إلى منازلهم إن كانت بالعاصمة .

سياراتهم تحمل ورقة مدون عليها عبارة خدمة مجانية لمرضى أورام مستشفى صيدناوي وأطلقوا على مبادرتهم مبادرة تاكسي الخير في الزقازيق، سنتعرف أكثر بشأن تلك المبادرة عن قرب .

قال صاحب تلك المبادرة، أنه فكر بها لأن هناك بعض الحالات التي تعاني من أمراض الأورام والفشل الكلوي ترهقهم مسئلة التنقل من منازلهم إلى مستشفى صيدناوي بالزقازيق والعودة مرة أخرى فكان لابد من فكرة تريحهم .

وتتلخص مبادرة تاكسي الخير في الزقازيق، أنهم يقومون بنقل الأطفال ومرضى الفشل الكلوي من مستشفى صيدناوي إلى أي مكان داخل العاصمة أو موقف سيارات خاص بهم بشكل مجاني بدون أي مقابل تخفيفاً عليهم .

تاكسي الخير في الزقازيق

أصحاب مبادرة مبادرة تاكسي الخير في الزقازيق

وأضاف سائق آخر، أن هناك تنسيق كامل بين أصحاب المبادرة ومدير مستشفى صيدناوي بالزقازيق، بالإضافة إلى أن هناك مواعيد محددة لخروج تلك الحالات فالفترتين المحددتين هما من 1 حتى 2 ومن 4 إلى 5 .

وعلقت إحدى السيدات والتي تستفيد من تلك المبادرة، أنها فكرة جيدة جداً تساعدنا على التخلص من هموم نقل المريض فابنتي تغسل كلى 3 مر ات أسبوعياً لولا تلك المبادرة لما استطعنا التنقل .

واستكملت أخرى، أن سائقين المبادرة يتركوا أرقام تليفوناتهم وعقب الخروج من المستشفى بدقائق يتصل بهم لينقلونا إلى المكان الذي نريده داعية لهم بسبب ذلك الخير الذي يقومون به جميعهم.

والتقط سائق مشارك بـ مبادرة تاكسي الخير في الزقازيق أطراف الحديث، معبراً عن رضاءه التام عن مشاركته بتلك المبادرة قائلاً، أنهم كسائقين لا يملكوا أموالاً لمساعدة أولاءك المرضى ففكروا في شئ يخفف عنهم القليل من تبعيات الأمراض .

 تاكسي الخير في الزقازيق

سيارات مبادرة مبادرة تاكسي الخير في الزقازيق

ولفت انتباهنا إحدى الفتيات صغيرة السن التي تقوم بغسيل الكلى في مستشفى صيدناوي، تقول أنها من حسينية فاقوس وتأتي 3 مرات أسبوعياً للعلاج وأبدت إعجابها بتلك المبادرة وأكدت عدم حصول السائقين على مقابل لتوصيلهم كما أنها تستقل سيارات تلك المبادرة في كل مرة تأتي فيها للمستشفى .

وأكد سائق من المشاركين في المبادرة، أنهم يقومون بتوصيل المرضى من المستشفى إلى منازلهم إذا كانوا من مدينة الزقازيق أو القرى التابعة للمركز ولا يحصلون على أي أجر .

وعن سبب تلك المبادرة وفكرتها قال صاحب الفكرة، أنه وقت عمله كان ينقل سيدة مريضة من مستشفى صيدناوي إلى موقف أبو حماد بالزقازيق واكتشف جشع غيره من السائقين بدلاً من التخفيف على المرضى فكان ذلك الموقف هو البداية لعمل مساعدة خيرية للمرضى وبدون استغلال .

وعن راحة الأطفال الذين يعانوا من الفشل الكلوي، شرحت سيدة أن تلك المبادرة قدمت أسلوب جميل من الراحة للطفل فبعد جلسة الغسيل يكون الطفل منهك غير قادر على التحرك وأولاءك السائقين ينقلوه بكل سهولة وبدون مقابل .

ووجه أصحاب مبادرة تاكسي الخير رسالة إلى باقي السائقين بمدينة الزقازيق الانضمام إليهم لنشر المبادرة وتخفيفاً على كل المرضى ورواد المستشفيات بالعاصمة لنقل حالتين فقط في اليوم بدلاً من البحث في الطرق عن الركاب أو الجلوس على الكافتيريات والمقاهي بالوقت الطويل للاستراحة فلم لا يستغل كل السائقين ذلك الوقت في عمل الخير ومساعدة أهالينا المرضى .

مؤكداً ترحيبهم بأي سائق تاكسي جديد يرغب في المشاركة لزيادة عدد السيارات من 6 إلى أكثر لاستيعاب كل المرضى والاستفادة من الجميع بتلك المبادرة ورقمه 01288271993 لمن يريد النقل من مستشفى صيدناوي بالزقازيق أو لسائقي التاكسي الذين يرغبون في الانضمام للمبادرة

لمشاهدة الحلقة كاملة شاهدوا هذا الفيديو