الخميس 21 ذو الحجة 1440 الموافق 22 أغسطس 2019
الرئيسية » رمضانيات » من هي ثاني امرأة دخلت في الإسلام ؟

من هي ثاني امرأة دخلت في الإسلام ؟

المسجد

المسجدالمسجد

كتبت  |هدير هشام

تعد ثاني امرأة دخلت الإسلام هي واحدة من زوجات عم النبي صلى الله عليه وسلم.

وأوضحت العديد من المصادر أنها ثاني امرأة دخلت الاسلام بعد السيدة خديجة رضي الله عنها .

وهي لبابة بنت الحارث ابن الحزن ابن بجير الهلالية زوجة العباس ابن عبد المطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم.

كما تعد لبابة شقيقة ميمونة بنت الحارث أخر زوجات النبي صلى الله عليه وسلم .

اقرأ أيضًا: كم مرة ذكرت مصر في القرآن الكريم؟

وتنتسب لبابة بيت الحارث المعروفة بأم الفضل إلى أمها خولة بنت العوف القرشية.

والتي عرفت بأنها كانت أكرم الناس، فإلىجانب مصاهرتها للعباس ابن عبد المطلب رضي الله عنه الذي تزوج من ابنتها أم الفضل.

وتزوج النبي صلى الله عليه وسلم من ابنتها ميمونة وتزوج حمزة ابن عبد المطلب من ابنتها سلمى وجعفر من ابنتها أسماء.

فلما استشهد في معركة مؤتة تزوجها من بعده أبى بكر الصديق رضي الله عنه.

ثم تزوجها من بعده علي ابن ابى طالب فجمعت هذه الام اكرم الاصهار في ذلك العهد المضيء من صدر الاسلام .

ثاني امرأة دخلت في الإسلام

تزوجت من العباس ابن عبد المطلب رضي الله عنه وانجبت له ستة من الأولاد، منهم الفضل وبه كان يكنى وعبد الله وعبيد الله وقثم ومعبد وعبد الرحمن .

وقد اسلمت أم الفضل قديمًا وقيل أنها ثاني امرأة دخلت الاسلام بعد السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها .

رغم ما كانت تتسم به أم الفضل في جوهرها من شجاعة وتماسك.

حيث أخرج البخاري في صحيحه عن عبيد الله قال سمعت ابن عباس يقول كنت أنا وأمي من المستضعفين من الرجال والنساء.

وأخرج البخاري ايضًا عن ابن أبي ملكية عن ابن عباس قرأ بسم الله الرحمن الرحيم ««وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا».

وقال ابن عباس في تفسير الآية السابقة كنت أنا وأمي ممن عزر الله .

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يواد أم الفضل ويكرمها ويتردد إلى بيتها ليزورها.

على الرغم من أن عمه العباس كان  واحدًا من أهم مناصري الدعوة الاسلامية.