السبت 18 ذو القعدة 1440 الموافق 20 يوليو 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » نجيب ساويرس يدعم مستشفى 25 يناير الخيري بالشرقية

نجيب ساويرس يدعم مستشفى 25 يناير الخيري بالشرقية

كتب | أحمد الدويري

أعلن رجل الأعمال المهندس «نجيب ساويرس» دعم مستشفى 25 يناير الخيري في مركز ههيا بمحافظة الشرقية.

حيث رد على تويتة «محمد الجارحي» مؤسس المستشفى الذي كتب تويتة.

قال فيها: مين يوعدني إنه يكتب تويت مش ريتويت النهاردة عن مستشفى 25 يناير ؟؟

وبعدها يمنشن حد صاحبه يكتب وصاحبه يمنشن حد تالت يكتب ؟؟ يالا نبدأ ونحط هاشتاج.

ورد ساويرس قال: يا الله من النهاردة كل تبرع ييجي هحط زيه لحد ما نصل للـ 5 مليون الناقصين علشان الاسانسيرات وخلافه، شدوا حيلكم معانا وبركاتك يا شيخ محمد.

قصة مستشفى 25 يناير الخيري بالشرقية

ككل شباب جيله بعد ثورة 25 يناير مباشرة، أراد محمد الجارحي هو وأقرانه في قرية الشبراوين في محافظة الشرقية

أن يعمل بمقولة «كن أنت التغيير الذي تريده في العالم»، فالأحلام كانت كبيرة.

وبدأت القصة به كمؤسس لجمعية اختاروا لها اسم 25 يناير لحل المشكلات التي يعاني منها الناس.

ومنها عمل عيادة للبسطاء وتفاعل الكثير من الشباب من كل الاتجاهات وبدأوا العمل فعلا من أجل إنشاء الجمعية.

اقرأ أيضًا الانتهاء من التجهيزات لافتتاح مستشفى 25 يناير الخيري قريبا

ثم كبر الحلم مع الجمعية وبدأت الفكرة في الطرح ومساعدات أهل القرية ومن خارجها وأصحاب الخير في محافظة الشرقية الذين تبرعوا سواء بالأموال أو بالأجهزة اللازمة .

كبر الحلم وبدأ التنفيذ على أرض الواقع بأرض المستشفى التي وثقت الكثير من تعب الشباب المشارك في هذا العمل الكبير .

مستشفى 25 يناير يقترب من الافتتاح

يقول الجارحي عندما انتهينا من البناء حدث قرار تعويم الجنيه مما ضاعف الميزانية إلى 3 أضعاف فمثلا كانت ميزانية التشطيب 6 مليون جنيه أصبحت حوالي 30 مليون

والأجهزة الطبية كانت في حدود 50 مليون حاليا تبلغ أكثر من 100 مليون، نحن سلمنا المقاول الحالي 7 مليون جنيه ونعتمد على تبرعات الناس التي سوف ترى التشطيبات قريبا.

مستشفي 25 يناير في ههيا صرح طبي يخدم 200 ألف نسمة

ما يميز المستشفى أنه في قرية والوصول إليه سهل حيث تبعد عن عاصمة المحافظة الزقازيق 10 كيلو متر فقط، في محافظة هي ثالث أكبر عدد سكان بعد محافظتي القاهرة والجيزة.

حيث يبغ عدد سكانها ما يقرب من 7 مليون نسمة، مما يخفف العبء على المستشفيين الكبيرين في المحافظة وهما مستشفى جامعة الزقازيق ومستشفى الأحرار العام، كما أنه مستشفى خيري وبالتالي يوفر خدمة مجانية.

ويحتوي المستشفى على 41 سريرا و29 حضّانة وغرفتين للعمليات وغرف للرعاية المركزة، فضلا عن الاستقبال والطوارئ وتشمل 21 عيادة خارجية.

ويقول الجارحي لن أقول للناس إن المستشفى ستعالج السرطان وهم غير قادرين أساسا على تحمّل تكاليف عمل أشعة او تحاليل

ولا يجدون حضّانة لمواليدهم، فالمستشفى في البداية سيركز فقط على الخدمة الأساسية.