الأحد 17 ذو الحجة 1440 الموافق 18 أغسطس 2019
الرئيسية » أخبار عامة » هل تتكرر الموجة الحارة مرة أخرى خلال هذا الأسبوع ؟ الأرصاد تجيب

هل تتكرر الموجة الحارة مرة أخرى خلال هذا الأسبوع ؟ الأرصاد تجيب

الطقس الحار

الطقس

كتب | أحمد الدويري

أعلنت هيئة الأرصاد الجوية على إنه من المبكر التوقع بشأن تكرار الموجة شديدة الحرارة التي شهدتها البلاد خلال الأيام الماضية، مرة أخرى.

حيث تعرضت البلاد إلى موجة أشد حرارة، وصفها البعض بأنها الأقوى في 2019 ، الأمر الذي أدى إلى تأجيل الامتحانات ونصائح الأرصاد عدم الخروج من المنزل.

وأضاف هيئة الأرصاد أن درجة الحرارة لن تتجاوز حد الـ 37 في ساعات الذروة خلال الأيام الثلاثة المقبلة، على أن تسجل درجات حرارة أقل مساءً.

يشار إلى أن البلاد، شهدت منذ الثلاثاء الماضي، ارتفاع درجات الحرارة تجاوز حاجز الـ 38 درجة، فيما سجلت أمس  الجمعة على القاهرة 43.

الأرصاد الجوية تعلن عن طقس السبت 25 مايو 2019

ومن المتوقع أن تسجل درجات الحرارة العظمى والصغرى على محافظات مصر: ( القاهرة 36/22، الإسكندرية 26/20، بورسعيد 28/22

رفح 27/21، كاترين 32/18، شرم الشيخ 37/27، بني سويف 37/23، الأقصر 44/27، الوادي الجديد 42/26، حلايب 33/26).

نصائح هيئة الأرصاد للمواطنين

وقد نصحت هيئة الأرصاد المواطنين بعد نصائح هامة، خاصة في نهار رمضان التي تشهد موجة شديدة الحرارة وهي:

1- عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس وقت الظهيرة .

2- تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة على مدار اليوم .

3- تجنب الخروج وقت الظهيرة بسبب ذروة ارتفاع حرارة الجو.

4- الإكثار من شرب السوائل عقب الإفطار وحتى قبل السحور.

5- ارتداء غطاء الرأس المناسب للحماية من أشعة الشمس.

6- تجنب التواجد فى أماكن سيئة التهوية ذات رطوبة عالية.

7- تناول الأغذية المناسبة والتى لا تحتوى على أملاح.

8- التوجه لأقرب مستشفى حال الشعور بالإجهاد الحرارى.

9-الحذر الشديد أثناء القيادة بطرق السواحل الشمالية ومدن القناة والوجه البحري لانخفاض الرؤية الأفقية بسبب تكون الشبورة المائية.

10-تخفيف الملابس في فترات النهار والليل.

الافتاء تطالب بالدعاء بهذا الأمر 

وقد نشرت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية بالفيس بوك بوست لها، طالبت فيه بالدعاء بهذا الأمر ، بسبب موجة الحر الشديدة

فإذا كان يومٌ شديد البرد ألقى الله تعالى سمعه وبصره إلى أهل السماء والأرض, فإذا قال العبد: لا إله إلا الله، ما أشد برد هذا اليوم, اللهم أجرني من زمهرير جهنم , قال الله عز وجل لجهنم: إن عبدًا من عبادي استجارني من زمهريرك , وإني أشهدك أني قد أجرته. فقالوا: وما زمهرير جهنم؟ قال: بيتٌ يلقى فيه الكافر فيتميز من شدة بردها بعضه من بعضٍ رواه البيهقي.