الاثنين 14 محرم 1440 الموافق 24 سبتمبر 2018
الرئيسية » أخبار الشرقية » وزير الأوقاف من جامعة الزقازيق: الشباب هم أمل الأمة

وزير الأوقاف من جامعة الزقازيق: الشباب هم أمل الأمة

 

 

كتب | أحمد الدويري

أكد الدكتور «محمد مختار جمعة» وزير الأوقاف ضرورة أن يعي الشباب حجم التحديات الخطيرة التي تُحاك بالمنطقة من حولهم والصراعات بين الدول مشيراً إلى أننا لسنا بمعزل عما يدور وكنا المستهدف الأول ولكن بفضل الله على هذا الشعب الكريم سخر له قائداً إستطاع أن يصد كل المخاطر والمؤامرات التي تُحاك بالبلاد داخلياً وخارجياً.

جاء ذلك خلال مشاركته لفاعليات ندوة «الشباب والأمل» والتي تنظمها جامعة الزقازيق في إطار فعاليات الموسم الثقافى للفصل الدراسي الثاني.

وزير الأوقاف: التحديات ما زالت قائمة ولابد من التكاتف

وأكد الوزير أن التحديات مازالت قائمة ولم تنتهي وتتطلب منا جميعاً التكاتف والتلاحم خلف القيادة السياسية والقوات المسلحة للخروج من عُنق الزجاجة وتجاوز تلك المرحلة الصعبة في تاريخ البلاد وبناء بلدنا التي نحلم بها وفتح أفاق الإستثمار والتنمية.

وأضاف وزير الأوقاف أن الشباب هم أمل الأمه والساعد الحقيقي لإحراز التقدم في شتى مناحي الحياه فهم القادرون على صناعة المستقبل وبناء الوطن وعليهم دوراً كبير للتوعية بحجم المؤامرات التي تُحاك بالبلاد .

وأكد وزير الأوقاف أن الأمل يقوم على العمل والأخذ بالأسباب ومواجهة التحديات يصحبه التوفيق والدعاء وقال أن الإسلام دين الأمل والحياه مطالباً الجميع بعدم اليأس وقال لا ييأس مريض من مرضة ولا فقير من فقره وعلينا أن نتحلى بالأمل في مستقبل أفضل ولنا في أنبياء الله المثل الأعلى فهم كان لديهم الأمل في الله فرسالاتهم رسالات سامية تدعوا للأمل والعمل .

محافظ الشرقية: الشباب هم ركيزة أساسية لتقدم المجتمع

ومن جانبه أكد اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية أن الشباب هم ركيزة أساسية لتقدم المجتمع ورقيه فهم طاقة فاعلة يجب إستغلالها للمشاركة في عملية التنمية والبناء للنهوض بمصرنا الجديدة التي نحلم بها وعليه أن يتحلى بالأمل والعمل لبناء مصر المستقبل.

وقدم المحافظ الشكر لوزير الأوقاف لدعمه الدائم والمستمر للإرتقاء بمنظومة الدعوة داخل محافظة الشرقية وحل المشكلات المتعلقة بالأوقاف.

وأوضح المحافظ أن المنطقة تمر بمرحلة عصيبة ولسنا بمعزل عنها مما يتطلب شباب مخلص مستنير يقوم بالدفاع عن أمنها وإستقرارها والمشاركة في تنميتها وصناعة مستقبلها

بينما أكد الدكتور خالد عبد الباري رئيس جامعة الزقازيق أن الشباب بحاجة لألية للتواصل بين الأصالة والمعاصرة لإحياء الهوية العربية والإسلامية برؤية حديثة للمشاركة في بناء الوطن مشيراً إلى أن ندوة اليوم تأتي إستمراراً لسلسة حلقات وندوات تنظمها جامعة الزقازيق في إطار فاعليات الموسم الثقافي الجامعي والذي يمثل ملتقى للفكر والإبداع بحضور نخبة من المفكرين والسياسيين والإعلاميين والرياضيين وأصحاب الفكر والقلم.

وقال رئيس الجامعة أن ندوة اليوم تحت عنوان الشباب والأمل تأتي لتنقية الأفكار المغلوطة والهدامة لدى الشباب لتنير عقولهم ولتوعيتهم بحجم المؤامرات التي تُحاك بالبلاد داخلياً وخارجياً .