الثلاثاء 15 شوال 1440 الموافق 18 يونيو 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » ولي أمر طالبة بالشرقية: مديرة مدرسة تجبر ابنتي على الرحيل بالرغم من دفع المصاريف

ولي أمر طالبة بالشرقية: مديرة مدرسة تجبر ابنتي على الرحيل بالرغم من دفع المصاريف

 

 

كتب | أحمد الدويري

مع بداية العام الدراسي، بدأت الأزمات تتوالي، ومشاكل الطلاب بدات في الظهور، حيث لم يكتمل الأسبوع الأول بل اليوم الأول في العام الدراسي الحالي وتحديداً في محافظة الشرقية إلا وأصبحت هناك مشكلة بين إحدى الطالبات ومديرة مدرسة.

حيث اشتكى ولي أمر الطالبة «حبيبة هاني محمد متولي» في الصف الأول الاعدادي العام بمدرسة كفر أبو حاكم التابعة لإدارة شرق الزقازيق التعليمية، من ما يسميه اضطهاد لابنته التي لم تُكمل ساعات في مدرسة جديدة بعيداً عن المرحلة الابتدائية، إلا وبدأت دموعها تنهمر منها وتطلب الاستغاثة من والده.

من خلال هذا التقرير يحكي ولي أمرها المشكلة تفصيلاً منذ أن دخلت ابنته المدرسة وحتى الآن.

حيث قال في شكواه أنه يتظلم من القرار الصادر بتاريخ 24 سبتمبر الامضي بحفظ الشكورى رقم 87 بتاريخ 23 سبتمبر ، حيث أن مديرة المدرسة أنكرت خروج ابنته من المدرسة وقالت أنها غير مقيدة بالمدرسة وأن ولي الأمر أهانني وهذا لم يحدث على الإطلاق ، بالرغم أنه لم يتم استجوابي ولا الطالبة ولا الزملاء من حضروا الواقعة.

وأكد أن الأمر يتعلق بأول أيام العام الدراسي الحالي حيث ذهبت ابنته إلى المدرسة وفوجئ أنها تتصل به وهي في قمة الانهيار تخبره بأن المديرة قامت بطردها خارج المدرسة بدعوى أنه لم يتم سحب الملف ودفع المصاريف، علمًا بأن والدتها قامت بدفعهم في شهر يوليو ولم تجد أحد سوى الأستاذة «حميدة» والمسئولة عن استلام الملفات وقامت بدفع المصاريف لها و سجلت اسمها وقالت لها: «كدا خلاص سيتم تصعيد الملف».

وتابع: بعدها ذهبت زوجتي مسرعة إلى حبيبة لأن المدرسة كانت في الأراضي زراعية وقريبة من الطريق العام والطرق كلها كلاب ضالة والحمد لله أنها لم يحدث لها سوء وأخذت حبيبة وذهبت إلى المديرة وأخبرتها أننا دفعنا المصاريف وشهدت بذلك الأستاذة «حميدة»، وقالت زوجتي لها: «كان مفروض يكون في تصرف انساني أفضل من ذلك كان ممكن تفضل في المدرسة تكمل اليوم الدراسي وبعد ذلك يتم استدعاء ولى الامر أو يتم الاتصال بولي الأمر لاستلام ابنته أو يتم التأكد من المدرسة بدفع المصاريف ووجود الملف بدلاً من طرد الطالبة خارج المدرسة إلى الشارع».

ومع العلم أن الطالبة أخبرت المديرة أن أمها قامت بدفع المصاريف وأن محل سكنها بعيد عن المدرسة وهى لا تسطيع الذهاب بمفردها ردت عليها المديرة المسئولة بنفس اللفظ« أنا مليش فيه» _على حد قوله_ .

توابع في شكواه: ذهب  أحد المدرسين مع زوجتي وأحضر الملف وقام بتسليمه إلى الموظفة المسئولة ودخلت حبيبة و أكملت اليوم الدراسي وتسلمت الكتب وقام بتحرير شكوى بمديرية التربية والتعليم بالشرقية برقم 87 إدارة شرق لسنة 2018 وعلمت المديرة بأمر الشكوى .

وفى اليوم التالي الموافق 24/9/2018 أثناء حضور حبيبة الحصص دخلت عليها الموظفة التي استلمت الملف من زوجته في اليوم الأول وقالت لحبيبة «المديرة شالت اسمك من الكشوف علشان إنتى ملكيش ملف عندنا ومدفعتيش المصاريف وانتى الآن في الشارع»، ثم بعد ذلك دخلت لها وقالت أن الملف وجدوه مع المجموعة اللي مدفعتش المصاريف رغم أن زوجتي سلمت لها الملف بيدها وشهدت المدرسة بأنها حصلت المصاريف من والدة حبيبة وتم إعطاء حبيبة إيصال المصروفات وتم تصليح التاريخ في الايصال «على حد تعبيره».

وأشار إلى أنه قد طلب استجواب الشهود ولكن هذا لم يحث والشهود هم، الأستاذة  «حميدة» هي من تسلمت المصاريف من والدة الطالبة حبيبة وسمعت الموظفة المسئولة عن استلام ملفات الاعدادى وهى تقول: «كدا خلاص مش لازم تيجى احنا هنطلع الملف علشان الموظف مش موجود والدولاب مغلق على الملفات»، الأستاذة «ماجدة» تذهب معها حبيبة يوميا إلى المدرسة بالتوك توك الأستاذة «هبة عبد الرحمن» مدرسة الرسم والتي شاهدت حبيبة خارج المدرسة وطلبت منها الذهاب معها ولكن حبيبة قالت لها أنا منتظرة أم . والكثير من المدرسيين الذين كانوا متواجدين في الطابور .

مطالبًا وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية الأستاذ «رمضان عبد الحميد»، بضرورة التحقيق مرة أخرى في الشكوى التي حُفظت قائلاً: «عايز حق بنتي».