الأحد 19 ذو القعدة 1440 الموافق 21 يوليو 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » بالفيديو .. استمرار مسلسل نزيف الدم على الأسفلت بكفر صقر

بالفيديو .. استمرار مسلسل نزيف الدم على الأسفلت بكفر صقر

كتب | خالد سعيد
عن جدارة استحق طريق« كفر صقر- أولاد صقر» الموازى لمجرى بحر مويس المائي لقب «طريق الموت» ، خلال الأعوام الأخيرة تم حصد مئات الأرواح إما بسبب الإهمال أو بسبب الأخطاء الفردية .

الطريق يعد طريق سريع يربط بين محافظة الشرقية ،و الدقهلية ،و دمياط ،و يخدم على وجه الخصوص مركزي كفر صقر و أولاد صقر ،و بناء على قرار محافظ الشرقية السابق الدكتور رضا عبد السلام بمنع إقامة أى مطب صناعى على الطريق و هو ما أتاح الفرصة للسائقين بالسير بسرعة جنونية دون الاهتمام بأن الطريق إتجاهين دون فاصل بالإضافة إلى وجود عوائق كثيرة على الطريق ناتجة عن سوء الرصف ، الأمر الذى أدى لوقوع ثلاثة حوداث خلال الشهر الجاري بسبب وجود هبوط أرضي على بعد 150 متر من مدخل قرية كفر القواسم التابعة لمركز كفر صقر .

يوضح «السيد علي» سائق نقل : «عندما نمر من خلال الهبوط تكاد سيارة النقل الثقيل أن تقسم إلى نصفين فلا نراها خلال الظلام و لا نستطيع تفاديها ،الأمر الذى يسبب كوارث و وقوع حوادث كثيرة على هذا الطريق».

تابع «محمد جمال» أحد شباب قرية كفر القواسم :«نحن نتوسل للسادة المسئولين بوقف نزيف الدماء من الحوادث التى تقع على مدخل طريق القرية ،فمن ضمن تلك الأسباب وجود هبوط أرضى وسط الطريق لإتجاه مركز أولاد صقر يتفاجأ بها السائقون ،و قد تسببت فى ثلاث حوادث على التوالى ،و وقعت ضحايا بشرية فى كل مرة ،و أضاف جمال إننى أناشد المسؤلين بسرعة التحرك و ردم تلك الحفرة حفاظا على أرواح المواطنين .و لم يكن للشباب فقط الكلمة للمطالبة بحق أبناء القرية فى منع إراقة الدماء على الطريق».

يضيف «عبد الستار سلامة» أحد سكان المركز فيقول : «عقب وقوع الحادثة الأخيرة التى راحت ضحيتها سيدة من مركز أولاد صقر ،و إصابة زوجها بإصابات بالغة تم طلب الإسعاف و لكنه تأخر حتى وصل ليلحق بإسعاف المصابين ،و أبناء القرية هم من أخرجوا المصابين بأنفسهم»،مضيفًا أن المحافظ و المسئولين يسيرون على هذا الطريق و يعرفون عيوبه جيدًا، فمن المفترض أن يتقو الله فى رعيتهم .

وطالب سلامة بضرورة توفير وحدة إسعاف على الطريق بالإضافة لعمل مطبات أمام مداخل القرى على الطريق لتلاشي وقوع ضحايا جدد.

يستغيث «أحمد منصور» فلاح :« لا يمر أسبوع و يعقبه الأخر إلا و وقعت حادثة ،أبنائنا يذهبو للمدارس لمدينة كفر صقر من خلال هذا الطريق ،و المزارعون ينقلو أدوات الرى و الزراعة عبره »، مضيفًا أنه لا يأمن على أولاده او على نفسه على هذا الطريق تاركا لفظ «أغيثونا» تدمع بسماعه الأعين.

و لم يختلف حديث الدكتور «عز الدين متولي» أستاذ بجامعة الأزهر عن حديث أهالي القرية فذكر أن أخو زوجته قد توفى قبل أشهر على هذا الطريق ،و عندما أقام اهالى القرية عمل مطب صناعى على مدخل القرية تم إلقاء القبض على المشاركين فى إنشاءه .

توجه متولي بإستغاثة عاجلة  من خلال الشرقية توداي للسيد محافظ الشرقية اللواء خالد سعيد بإيجاد حل يحقن دماء مواطني خط «كفر صقر- أولاد صقر» .

هذا ويذكر أنه صباح يوم الحادثة الثالثة توجهت معدات مجلس مدينة كفر صقر بردم الهبوط ،و ضع الدبش تمهيدا لمساواته بالطريق ،و لكن مازال هناك الكثير من عيوب الرصف على هذا الطريق تاركة إستفهام عن وقوع ضحايا جدد فى المستقبل القريب .